الحذاء الذهبي يزين مسيرة جيمي فاردي بعد الثلاثين

27-7-2020 | 11:26

جيمي فاردي

 

تهاني سليم

تحمل مسيرة الإنجليزي جيمي فاردي مع كرة القدم تقلبات كثيرة لكنها تسير على الطريق الصحيح فمن لاعب في فريق هواة إلى تتويج بلقب الدوري حتى الوصول إلى لقب الحذاء الذهبي لهداف البريميرليج الذي توج به أمس.


وتوج جيمي فاردي أمس الأحد، مع نهاية الدوري الإنجليزي لكرة القدم "بريميرليج" بلقب هداف الدوري برصيد 23 هدفًا بفارق هدف عن كل من مواطنه داني إنجر لاعب ساوثهامبتون والجابوني بيير إيمريك أوباميانج لاعب أرسنال وكلاهما سجل 22 هدفًا.

وبات فاردي، 33 سنة، أكبر لاعب يتوج بلقب الهداف متجاوزًا الإيفواري ديديه دروجبا مع تشيلسي في موسم 2009-10 حينما توج بلقب الهداف في سن 32 سنة برصيد 29 هدفًا.

لقب منتظر من 5 سنوات

في موسم 2015-16 الذي توج فيه فريق فاردي بلقب الدوري لأول مرة في تاريخهم خسر فيه لقب الهداف وأمس، حينما خسر فريقه بثنائية من مانشستر يونايتد وخسر فرصة اللعب في دوري الأبطال توج هو بلقب الهداف.

وكان فاردي قريبًا في موسم تتويجهم بالدوري من الفوز بلقب الهداف الذي ناله مواطنه هاري كين لاعب توتنهام برصيد 25 هدفًا بفارق هدف عن فاردي والأرجنتيني سيرخيو أجويرو لاعب مانشستر سيتي.

التألق على مشارف الثلاثين

لا يبدو تألق أو ألقاب فاردي بعد سن الثلاثين غريبًا فاللاعب توج وهو على مشارف الثلاثين بلقب الدوري مع ليستر في صيف 2016 دوري هو الأول في خزائن ناديه الذي نجا قبلها بموسم من الهبوط بأعجوبة.

مسيرة فاردي مثيرة ففي غضون 4 سنوات كان بطلًا للدوري بعدما انتقل في صيف 2012 من نادي فليتوود تاون الذي يلعب في دوري الهواة وقتها إلى ليستر سيتي، كان وقتها في دوري الدرجة الأولى "تشامبيون شيب" مقابل 1.24 مليون يورو.
وبعد 4 سنوات أخرى توج الدولي الإنجليزي بلقب الحذاء الذهبي كأكبر هداف في تاريخ المسابقة.

تستمر مسيرة فاردي التي تشهد تتويجات كلما تقدم به العمر والتي أشعل بريقها على مشارف الثلاثين ومن يدري ربما سيضيف لقب آخر له بعد أربع سنوات من الآن.

مادة إعلانية

[x]