فقدان رقم وعودة لقب.. حافز محمد صلاح لبطولات الموسم المقبل

27-7-2020 | 11:47

محمد صلاح

 

تهاني سليم

ختم الدولي المصري محمد صلاح لاعب ليفربول أمس الأحد موسمه مع فريقه بالدوري؛ موسم لن ينساه «صلاح»، صحيح فقد فيه لقب الهداف وفرصة كبيرة لكنه توج بأغلى كأس انتظرها مشجعو الريدز. وأنهى ليفربول موسمه أمس بالفوز على نوكاسل 3-1 في ختام مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم "بريميرليج" وهي المباراة التي شارك فيها محمد صلاح بديلًا.


الحذاء الذهبي
فقد محمد صلاح لقب هداف الدوري الإنجليزي لصالح جيمي فاردي لاعب ليستر سيتي الذي توج بالحذاء الذهبي برصيد 23 هدفًا. وحافظ صلاح على لقب الهداف الموسمين الماضيين ففي أول مواسمه مع الريدز "موسم 2017-18" توج بلقب الهداف برصيد 32 هدفًا ثم حافظ على اللقب الذي حصده بالتساوي مع زميله السنغالي ساديو ماني والجابوني بيير إيمريك أوباميانج لاعب أرسنال برصيد 22 هدفًا لكل منهم.

سجل صلاح هذا الموسم 19 هدفًا وصنع 10 أهداف لزملائه ليخسر لقب الهداف.

إعادة لقب وضياع أخر
فقد صلاح لقب الهداف لكنه مع زملائه أعادوا لقب الدوري إلى الميرسياسيد بعد غياب دام 30 عامًا فآخر لقب كان للريدز في 1990. كما أن لقب الدوري هو الأول ل ليفربول في مسماه وشكله الجديد الذي انطلق في 1992.

وتعني عودة بطولة الدوري إلى خزائن ليفربول كثيرًا لجماهير الريدز؛ فاللقب التاسع عشر طال انتظاره وتوج به الفريق بفارق كبير وصل 18 نقطة عن بطل الموسمين الماضيين، مانشستر سيتي، لكن موسم ليفربول الذي افتتحه بالفوز بلقب السوبر الأوروبي ثم الفوز بلقب كأس العالم للأندية لم يكن ورديًا، فحامل لقب دوري أبطال أوروبا تجرد من لقبه هذا الموسم على يد أتليتكو مدريد من الدور ثمن النهائي قبل توقفت المسابقات بسبب جائحة فيروس كورونا.

حمل موسم ليفربول بعض المتناقضات بين لقب ضائع وآخر عائد بعد 30 عامًا. وبالنسبة لصلاح فقد شارك في 48 مباراة طوال الموسم سجل خلالهم 23 هدفًا "4 منهم في دوري الأبطال" وصنع 13 هدفًا لزملائه.

لم يتوج صلاح بلقب الهداف للموسم الثالث تواليًا وفقد فرصة معادلة رقم آلان شيرار وتيري هنري، لكن ربما يخلق ذلك دافعًا جديدًا للدولي المصري يعود به الموسم الجديد أكثر نهمًا للألقاب الجماعية والفردية فالحافز الموسم المقبل له ولفريقه، كما قال هو سيكون أهم شيئًا لمواصلة حصد الألقاب.

[x]