انتخاب المصري خالد فهمي والسعودية مضاوي الرشيد لزمالة الأكاديمية البريطانية

24-7-2020 | 12:13

المؤرخ المصري خالد فهمي أستاذ الدراسات العربية الحديثة بجامعة كامبريدج

 

محمد سعد

انتخبت الأكاديمية البريطانية، المؤرخ المصري، خالد فهمي، أستاذ الدراسات العربية الحديثة بجامعة كامبريدج، لزمالتها، ضمن 52 عضوًا جديدا انتخبوا لزمالتها هذا العام.

وأعلنت الأكاديمية المعنية بالعلوم الإنسانية والاجتماعية القرار اليوم الجمعة، 24 يوليو عبر موقعها علي الإنترنت. 

وانتخبت الأكاديمية أيضًا السعودية مضاوي الرشيد، أستاذ الأنثروبولوجيا الاجتماعية في كلية لندن للعلوم السياسية والاقتصادية، لتضم القائمة بذلك عربيان لأول مرة.

وانتخبت الأكاديمية 30 عضوًا من خارج المملكة المتحدة للزمالة الفخرية.

وقال دكتور خالد فهمي، في اتصال هاتفي مع "بوابة الأهرام"، من لندن إن انتخابه لعضوية الأكاديمية شرف كبير خاصة وأنها المرة الأولي التي ينتخب فيها مصري أو عربي لعضوية الجمعية وفي نفس الوقت يعتبر أنها فرصة للمشاركة في تنفيذ سياسات الأكاديمية في دعم وتعزيز مكانة العلوم الاجتماعية والإنسانية وهو أمر يهتم به للغاية  إذ تقيم الأكاديمية مؤتمرات موسعة للنقاش حول القضايا التي تواجه العلوم الإنسانية وتشرف علي العديد من المنح والأبحاث والجوائز في هذا المجال.

وأضاف صاحب كتاب كل رجال الباشا، "هذه فرصة ضخمة للمساهمة في مناقشة وتكريم الأعمال الجديرة بالتكريم في مجالنا وتشجيع دراسات العلوم الإنسانية وفرصة لدعم الدراسات العربية في هذا المجال من داخل النظام الأكاديمي البريطاني."

وحصل خالد فهمي في يونيو الماضي علي جائزة أفضل كتاب في مجال التاريخ الاجتماعي، عن كتابة البحث عن العدالة، والذي يبحث في العلاقة بين الطب والقانون في مصر الحديثة. 

الأكاديمية البريطانية، مؤسسة مستقلة ورائدة في مجال العلوم الإنسانية، وهي تقدم التمويل للأبحاث الجديدة في بريطانيا وخارجها، وتعد منبرًا للنقاش وداعم مهم للعلوم الإنسانية والاجتماعية.

تأسست الجمعية عام 1902 علي غرار الأكاديمية الملكية التي يعود تأسيسها لمنتصف القرن السابع عشر وتحديدًا في 1660 وتختص بالعلوم الطبيعية وكان أبرز أعضائها إسحاق نيوتن الذي تولي رئاستها من 1703 إلي 1727، ولعبت دورًا كبيرًا في تعزيز مكانة العلوم الطبيعية والبحث العلمي واحتوت علي هيكل وظيفي مكتمل.

وتهدف الأكاديمية البريطانية إلي تعميق فهم الإنسان والمجتمعات والثقافات وتمكين الجميع من التعلم والتقدم والازدهار عبر دعم العلوم الإنسانية والاجتماعية.

تضم الأكاديمية حوالي 1400 زميل وتنتخب سنويًا من 50 إلي 60 عضوًا إلي في مختلف المجالات المتعلقة بالعلوم الإنسانية والاجتماعية عبر المملكة المتحدة.

وتمنح الأكاديمية 15 جائزة وميدالية سنويًا في مجالات العلوم السياسية وعلم النفس والاقتصاد والتاريخ والأركيولوجيا وغيرها وجوائز للإنجاز المتميز في مجالات العلوم الاجتماعية والإنسانية.

وتنفق الأكاديمية مبلغًا ضخمًا كل عام علي الأبحاث والمنح إذ يبلغ دخل الأكاديمية سنويًا 33.1 مليون جنيه استرليني منها 27 مليون إسترليني منحة من وزارة الأعمال البريطانية، وزعت منها 32.9 مليون جنيه إسترليني علي منح الأبحاث والجوائز والأعمال الخيرية وذلك بحسب موازنتها في العام المالي 2014/2015.

وانتخبت الأكاديمية البروفيسورة، جوليا بلاك رئيسًا لها لمدة اربع سنوات لتكون الرئيس الـ31 للأكاديمية وثاني امرأة تتولي المنصب، وقالت بلاك إنها تأمل في أن يكون عقد 2020 عقد العلوم الاجتماعية والإنسانية.
خالد فهمي ، مؤرخ مصري، حصل علي الدكتوراة من جامعة أكسفورد عام 1993 وأصبح أستاذا مساعدا في قسم دراسات الشرق الأدنى في جامعة برينستون بين السنوات " 1999-1994" . ومن 1999-2010 كان أستاذًا مساعدًا في قسم الدراسات الشرقية والاسلامية في جامعة نيويورك، وعاد إلي القاهرة عام 2010 ليتولي رئاسة قسم التاريخ بالجامعة الأمريكية بالقاهرة. وفي عام 2015 التحق بجامعة هارفارد. يشغل خالد فهمي الآن منصب أستاذ كرسي جلالة السلطان قابوس بن سعيد للدراسات العربية الحديثة بجامعة كامبريدج منذ 2017.

ومن أبرز كتبه، كل رجال الباشا الصادر في طبعتين عن دار الشروق، والجسد والحداثة الصادر عن دار الوثائق القومية. وكتاب البحث عن العدالة In Quest of Justice. Islamic Law and Forensic Medicine in Modern Egypt عن جامعة كاليفورنيا في عام 2018 وتجرى ترجمته إلى اللغة العربية وينتظر أن يصدر الكتاب بحلول آخر العام.


مادة إعلانية

[x]