قيادية بـ"مستقبل وطن": ثورة 23 يوليو كانت شرارة البداية لاسترداد المصريين كرامتهم واستقلالهم

24-7-2020 | 00:16

ثورة 23 يوليو 1952

 

أحمد سعيد حسانين

هنأت الدكتورة زينب نوار، عضو أمانة المهنيين المركزية ب حزب مستقبل وطن ، الرئيس عبدالفتاح السيسي، والدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء ، ووزراء الحكومة، والدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب ، والشعب المصري العظيم بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 68 ل ثورة 23 يوليو المجيدة.


وقالت نوار في بيان لها اليوم ، إن ثورة 23 يوليو كانت شرارة البداية لاسترداد المصريين كرامتهم واستقلالهم وحريتهم المفقودة آنذاك على أيدي الاحتلال البريطاني المُعتدي بعد 74 عامًا من وجوده على أرض مصر، بالإضافة إلى أنها ساهمت في القضاء على الفساد والظلم والاستبداد التي كانت تعاني منه البلاد، مُؤكدًا أن الثورة ستظل دائمًا وأبدًا محفل تاريخي يحتفل به المصريين بمختلف ‏طوائفهم لما حققته من إنجازات بإرساء مبادئ الحرية والعدالة والمساواة.

وتابعت:"الثورة كانت لها العديد من المكتسبات أبرزهم إلغاء النظام الملكي وقيام الجمهورية وإلغاء التمييز بين الطبقات بين أبناء الشعب المصري ، بالإضافة إلى القضاء على السيطرة الرأسمالية في مجالات الإنتاج الزراعي والصناعي وتحرير الفلاح المصري بإصدار قانون الملكية للقضاء على الإقطاع. كما أكدت أن الثورة جسدت تلاحم الشعب المصري وجيشه وشرطته دفاعًا عن مصر والقضاء على الفساد والاحتلال البريطاني، مُذكرًا أن ما حققته الثورة من إنجازات ستظل دائمًا حاضرة في أذهان المصريين".

وأوضحت نوار، أن ثورة 23 يوليو كانت بمثابة تحول في الحياة المصرية، وتأسيس للعدالة الاجتماعية، وكانت سببًا في تحرر كثير من البلدان لتكون مساندة لكل حركات التحرير الوطني عبر القارات، مشيرة إلى أنها أتت في ظروف مماثلة تتحدى فيها الدولة المستجدات الدولية الصعبة، والتصدي للمؤامرات التي تستهدف تقدم الدولة واستقرارها وردع كل من يهدد حدودها وأمنها.

مادة إعلانية

[x]