"متحف الرئيس السادات".. أسرار صاحب خطاب ثورة 23 يوليو داخل مكتبة الإسكندرية | صور

23-7-2020 | 17:09

متحف الرئيس السادات

 

مصطفى طاهر

يوافق اليوم، الذكرى الـ68 لقيام ثورة 23 يوليو المجيدة، ذلك اليوم الذي لا ينساه المصريون أبدا، بعد أن عاد حكم مصر لأبنائها، ومازال صدى كلمات الزعيم الراحل "محمد أنور السادات" في خطاب الثورة يتردد في نقوس المصريين، ذلك الخطاب التاريخي الخالد في تاريخ مصر الحديث، الذي ألقاه السادات من شارع الشريفين بوسط القاهرة، حيث المقر القديم للإذاعة المصرية.


"بوابة الأهرام" قامت برحلة إلى مكتبة الإسكندرية لتستعيد ذكريات صاحب خطاب الثورة، في زيارة لمتحف صاحب خطاب الثورة وبطل نصر أكتوبر "أنور السادات"، والذي عملت المكتبة على توثيق تاريخه الحافل في خدمة الوطن، طوال ما يزيد عن 60 عاما عاشها في دنيانا.

تأسس متحف السادات عام 2009م، ويضم تشكيلة رائعة ومتنوعة من مقتنيات صاحب النصر، منها عدد من الأوسمة والنياشين التي حصل عليها الرئيس الراحل خلال مراحل حياته المختلفة، سواء من داخل مصر، أو جاءت كإهداء من دول العالم المختلفة، بالإضافة إلى عدد من الأطباق الذهبية والفضية والبرونزية والنحاسية المهداة له وللسيدة جيهان السادات.

الأرشيف الرقمي للمتحف يتيح مجموعة من التسجيلات الصوتية الرئيس محمد أنور السادات، تنجح في تعريفك بشخصية الزعيم الخالد، وتحتوي تلك التسجيلات على 44 مقطعًا لأبرز الخطابات التاريخية، منها خطاب ثورة يوليو، وبيان نصر أكتوبر، وغيرها.

الدكتور حسين الشابوري ، صاحب سيناريو العرض المتحفي، والأستاذ المتفرغ بكلية الفنون الجميلة في جامعة الإسكندرية، وخبير التصميم والعرض المتحفى، تحدث لـ "بوابة الأهرام" عن ذكريات عمله على " متحف السادات "، وقال إن متاحف الشخصيات خاصة "الزعماء" ليست سهلة التناول بالنسبة للعرض المتحفي، فالمصمم مطالب بعرض كل جوانب الشخصية دون إبداء للرأي أو تحيز، ولذلك كان السؤال الذي تبادر في ذهني عند التعرض لتصميم يخص رئيسًا، خاصة على وجه التحديد عندما يكون بأهمية الرئيس محمد أنور السادات، هو "هل سيحقق هذا المتحف إعادة قراءة للرئيس للسادات؟".

وعن مساحة المتحف التي تبلغ 260 مترًا فقط، قال الدكتور الشابوري، إنه رغم صغر تلك المساحة، إلا أن التصميم والمواد المعروضة أعطت الملامح الحقيقية لتلك الشخصية الثرية منذ الصبا وحتى فارق الحياة في بداية الثمانينات من القرن الماضي، وطوال 62 عامًا عاشها في دنيانا.


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات


متحف الرئيس السادات

مادة إعلانية

[x]