ماذا يحدث فى ليبيا الآن؟

23-7-2020 | 15:45

 

أخطر ما يواجهه أردوغان الآن في ليييا هو فقدان ثقة مقاتليه على الأرض في قدرته على حسم المعارك لمصلحتهم كما كان يعد دائما ولأنه يعلم أن ذلك أصبح صعبا في ضوء التوجه المصري الجديد فإنه ينتهج سياسات متعددة لتجنب ذلك. أولا فهو يتحدث دائما على أن الاستيلاء على سرت قادم لا محال ويدعم ذلك برحلات طيران تنقل عتادا عسكريا لأماكن مختلفة في ليبيا وكأنه يستعد بالفعل للمعركة. ثانيا: يقوم بحشد للقوات على جبهة سرت ويدفعها للأمام قليلا ثم يعود بها للخلف مرارا وتكرارا لأنه لا يستطيع أن يبقى القوات في حركة سكون لفترات طويلة وإلا أصابها الوهن وفترت همتهم وهذا قد يؤدي لحدوث انشقاقات بينهم. ثالثا وهو الأهم يحاول التوصل لحل سلمي يحفظ ماء الوجه يتضمن انسحاب قوات الجيش الليبي من سرت مقابل ضمانات بعدم دخول قوات الوفاق والمرتزقة السوريين إليها ونشر قوات أوروبية في منطقة الهلال النفطي . وخطورة هذا الطرح الذي يتردد بقوة، دون تأكيدات رسمية، هو أنه يحرم قوات الجيش من خطوط دفاعية قوية يتمركز خلفها حاليا وهو ما قد يشجع الطرف الآخر على خرق الاتفاق لاحقا والسعي للاستيلاء على مناطق جديدة. وأخيرا يحاول أردوغان شق الصف المصري عبر تكرار أن مصر عليها أن تلتفت لمشكلات أخرى تواجهها ولا تهتم بليبيا لأن المشكلات الأخرى أكثر إلحاحا وهو ما ردده أحد معاوني أردوغان منذ أيام وتردده دوائر الإخوان على صفحات التواصل الاجتماعي. أقول لأردوغان وأذنابه إن الرئيس السيسي قال كلمته ولن نترك الأشقاء في ليبيا فريسة لكم.


نقلا عن صحيفة الأهرام

مقالات اخري للكاتب

سيمفونية على وشك الانتهاء

سيمفونية على وشك الانتهاء

لماذا غضب الرئيس السيسي؟

غضب الرئيس السيسى بشدة وشاهدناه جميعا على شاشات التلفاز فى أثناء افتتاحه عددا من المشروعات فى الإسكندرية وهو ينبه لخطورة التعدى على الأرض الزراعية بالبناء مؤكدا أن هذا لا يمكن أن يستمر بأى حال من الأحوال.

مادة إعلانية

[x]