إنتر يتعادل سلبيا مع فيورنتينا بالدوري الإيطالي.. وبريشيا يهبط للدرجة الثانية

23-7-2020 | 00:49

إنتر ميلانو

 

روما - د ب أ

واصل إنتر ميلان نتائجه المخيبة في بطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم بتعادله سلبيا مع ضيفه فيورنتينا الأربعاء في المرحلة الخامسة والثلاثين للمسابقة.


وأسفرت باقي نتائج مباريات المرحلة التي أقيمت الأربعاء عن فوز بارما 2 / 1 على ضيفه نابولي، وروما على مضيفه سبال 6 / 1، وجنوة على مضيفه سامبدوريا 2 / 1، وليتشي على ضيفه بريشيا 3 / 1، في حين تعادل تورينو مع ضيفه فيرونا 1 / 1.

وأهدر إنتر فرصة معاودة التقدم للمركز الثاني في ترتيب المسابقة، حيث أصبح في جعبته 73 نقطة، بفارق نقطة خلف أتالانتا (الوصيف)، بينما ارتفع رصيد فيورنتينا إلى 43 نقطة في المركز الحادي عشر.

من جانبه، تقدم روما للمركز الخامس المؤهل لمرحلة المجموعات ببطولة الدوري الأوروبي في الموسم القادم، عقب فوزه الكبير 6 / 1 على مضيفه سبال.

وارتفع رصيد روما إلى 61 نقطة في المركز الخامس، في حين تجمد رصيد سبال، الذي تأكد هبوطه رسميا في وقت سابق من الموسم الحالي، عند 19 نقطة، ليظل قابعا في مؤخرة الترتيب.

وتقدم روما بهدف مبكر حمل توقيع نيكولا كالينيتش في الدقيقة العاشرة، قبل أن يتعادل ألبيرتو شيري لسبال في الدقيقة 24، غير أن كارليس بيريز أعاد التقدم لروما من جديد، بإحرازه الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة 38.

وأضاف أليكسندر كولاروف الهدف الثالث لروما في الدقيقة 47، في حين سجل برونو بيريز الهدفين الرابع والخامس لفريق العاصمة الإيطالية في الدقيقتين 52 و75، واختتم نيكولو زانيولو مهرجان الأهداف في الدقيقة 90.

وبات بريشيا ثاني الفرق الهابطة رسميا للدرجة الثانية رفقة سبال، عقب خسارته 1 / 3 أمام مضيفه ليتشي.

وتجمد رصيد بريشيا عند 24 نقطة في المركز قبل الأخير، بفارق ثماني نقاط خلف مراكز الأمان، قبل ثلاث مراحل على نهاية الموسم، في حين ارتفع رصيد ليتشي إلى 32 نقطة في المركز الثامن عشر (الثالث من القاع)، لينعش آماله من جديد في البقاء بالمسابقة وتفادي الهبوط.

وأحرز جيانلوكا لابادولا الهدفين الأول والثاني لليتشي في الدقيقتين 22 و32، لكن دانييلي ديسينا قلص الفارق بتسجيله هدفا ل بريشيا في الدقيقة 63.

وأطلق ليتشي رصاصة الرحمة على آمال بريشيا في التعادل، عقب إحراز ريكاردو سابونارا الهدف الثالث لأصحاب الأرض في الدقيقة 70.

وعلى ملعب جوزيبي مياتزا بمدينة ميلانو، بدأت المباراة بأداء حذر من الفريقين، حيث لم يندفع إنتر إلى الهجوم بالشكل المتوقع، بينما اكتفى فيورنتينا بالتمريرات القصيرة بين لاعبيه لتوفير بعض الجهد لأوقات لاحقة من المباراة.

وفي الدقيقة الخامسة، جاءت أول محاولة خطيرة في المباراة من البلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم إنتر، حيث اخترق الجبهة اليمنى لدفاع فيورنتينا ، قبل أن يدخل منطقة الجزاء ويسدد كرة قوية ابتعدت قليلا عن القائم الأيسر لمرمى بيترو تيراكيانو حارس مرمى فيورنتينا .

وواصل إنتر ضغطه، وكاد لاعب الوسط نيكولا باريلا أن يسجل الهدف الأول، بعدما سدد كرة أرضية زاحفة، لكنها مرت إلى جانب القائم الأيمن لمرمى فيورنتينا .

وفي الدقيقة السابعة عشرة، أرسل الدنماركي كريستيان إريكسن لاعب إنتر كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، ليوجهها لوكاكو بضربة رأس، لكنها جاءت أعلى عارضة المرمى.

وفي الدقيقة 23، اضطر أنطونيو كونتي المدير الفني لفريق إنتر ميلان إلى إجراء أول تغيير له في المباراة، حيث خرج المدافع الهولندي ستيفان دي فري متأثرا بإصابته، ليحل بدلا منه زميله أندريا رانوكيا.

وبمرور الوقت هدأ إيقاع اللاعب أكثر، واكتفى لاعبو إنتر بتمرير الكرات فيما بينهم، بينما لم يظهر فيورنتينا أي خطورة خلال الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني، واصل إنتر ضغطه على ضيفه، حيث مرر لوكاكو كرة رائعة لزميله التشيلي أليكسيس سانشيز الذي حاول وضع الكرة في الشباك من فوق الحارس تيراكيانو، لكن كرته لم تهز شباك فيورنتينا في الدقيقة 52.

وفي الدقيقة 57 استفاق فيورنتينا وحاول إظهار بعض الخطورة على مرمى إنتر، وسدد لاعبه جايتانو كاستروفيلي كرة قوية لكن الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش تصدى لها ببراعة.

وغلب الإرهاق على أداء الفريقين مع حلول الدقيقة 60، حيث جاءت الهجمات المتبادلة بين إنتر و فيورنتينا على فترات ، دون تشكيل خطورة على حارسي المرمى تيراكيانو وهاندانوفيتش.

وفي الدقيقة 79 أنقذ هاندانوفيتش مرمى إنتر من هدف محقق، بعد فرصة خطيرة ل فيورنتينا ، حيث سدد بول ليرولا كرة قوية لكن الحارس السلوفيني أبعد الخطر ببراعة.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الثاني أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بالتعادل السلبي.
 

مادة إعلانية

[x]