"اتكلمي.. احمي نفسك وغيرك".. حملة القومي للمرأة لحماية الفتيات والنساء من التحرش والاعتداء الجنسي عبر الإنترنت

22-7-2020 | 15:39

الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة

 

هايدي أيمن

أطلق المجلس القومي للمرأة تحت رعاية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حملة تحت عنوان "اتكلمي.. احمي نفسك وغيرك"، للتوعية بسبل الوقاية من الممارسات السلبية على الإنترنت والحماية من مخاطر الاستخدام الخاطئ في البيئة الرقمية من تطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المختلفة خاصة المرتبطة باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي وانعكاساتها اجتماعيًا ونفسيًا وكيفية التعامل معها، والمساهمة في العمل على مناهضة العنف السيبرانى والجرائم الإلكترونية لاسيما ضد الفتيات والنساء، وزيادة استخدام برامج الأمان والحماية، وتوجيه المواطنين للتعرف على سبل وخدمات الدعم المتاحة في ذلك.


وتستهدف الحملة زيادة الوعي لدى فئات الشباب والفتيات والمراهقين والمراهقات وذوي وذوات الإعاقة مع الاهتمام باشراك الآباء والأمهات عبر قنوات التواصل الاجتماعي المختلفة.

وأكدت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة أن فكرة الحملة جاءت كاستجابة سريعة لتزايد حوادث التحرش والاعتداء والاستغلال الجنسي عبر الإنترنت للفتيات والأطفال للتوعية بهذا النوع من الجرائم، وتوفير الحماية اللازمة لفتيات وسيدات مصر، لافتة إلى أن مثل هذه الجرائم لها تأثير نفسي واجتماعي كبير على الضحية.

وأشارت الدكتورة مايا مرسي إلى أن مواجهة هذه الجرائم يعد تحدياً كبيراً مع سهولة استخدام أدوات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات وتطبيقاتها.

وتستهدف الحملة إتاحة المحتوى المعرفي والمعني بالسلامة على الانترنت والحماية من المخاطر الإلكترونية وتطويعه للاستخدام فى حملة تثقيفية توعوية من قبل المجلس القومي للمرأة تحمل رسائل مباشرة بالأخطار الإلكترونية، وسبل الوقايه منها، والتعريف بوسائل الدعم المتاحة من قبل الوحدات التابعة للمجلس القومي للمرأة متمثلة في خطوط النجدة، ووحدات الدعم والإرشاد النفسي لضحايا الجرائم الإلكترونية.

جدير بالذكر، أن رعاية الحملة يأتي استكمالا لدور وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الرائد في نشر ثقافة الاستخدام الآمن للإنترنت، حيث قامت الوزارة بوضع العديد من الإجراءات الكفيلة بتفعيل دور الحوار داخل المجتمع المصري، كما يأتي في إطار جهود المجلس القومي للمرأة الذي يحمل على عاتقه مسئولية مكافحة العنف ضد المرأة بكافه أشكاله، مع التركيز على العنف السيبراني والجريمة الإلكترونية والتي تستهدف الفئات الأكثر عرضة للخطر مثل المراهقات، وذوات الإعاقة، وغيرها من الفئات التي يوجه المجلس القومي للمرأة جهوده نحوها بشكل خاص.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]