العضو المنتدب للبنك العربي الإفريقي: 57٪؜ نموا في محفظة المشاريع الصغيرة خلال النصف الأول العام الحالي

22-7-2020 | 00:06

البنك العربي الإفريقي

 

حوار - مها حسن

شريف علوي العضو المنتدب للبنك العربي الإفريقي الدولي


تدعيم المخصصات بإجمالي 95 مليون دولار في الربع الأخير من 2018 وحتى مارس 2020

57 % نموا في محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة في النصف الأول من العام الحالي

165 % نموا في مبيعات القروض الشخصية في الربع الأول من 2020


قال شريف علوي العضو المنتدب ونائب رئيس مجلس إدارة البنك العربي الإفريقي الدولي في حوار للأهرام، إنه تم تدعيم مخصصات البنك بإجمالي 95 مليون دولار خلال الفترة من الربع الأخير في 2018 وحتى مارس 2020، كما نجح البنك في تحقيق نتائج مجزية خلال العام الحالي، مشيرا إلى أن محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة أثبتت قدرتها على التعامل مع الأزمة الراهنة، وحققت نمواً بنسبة 57% في النصف الأول من 2020، كما شهدت مبيعات القروض الشخصية في الربع الأول من 2020 نمواً بلغ 165%.

وهذا هو نص الحوار..


ما هي إستراتيجية البنك خلال العام الحالي وهل غيرت جائحة كورونا من أهداف البنك؟

من أهم معالم إستراتيجية البنك للعام الحالى، تدعيم جودة المحفظة الائتمانية لمواجهة أى تبعات سلبية لجائحة كورونا وما يستتبع ذلك من مساندة ودعم العملاء فى كافة القطاعات للمحافظة على معدلات إنتاجية إيجابية لكل أنشطة القطاعات التى يتعامل معها البنك.

وتركز إستراتيجيتنا على الانتهاء من تغيير نظام البنك التشغيلي الجديد Core Banking System ليمكن البنك من توفير منتجات جديدة تتواكب مع التغيرات التى يشهدها السوق المصرفى، ونترقب الانتهاء من تلك العملية الانتقالية التكنولوجية فى بداية عام ٢٠٢١، التى ستمكن البنك من الحصول على منصة رقمية قوية والقدرة على التوسع في مجال التكنولوجيا المالية.

كما تولى إستراتيجية البنك لعام ٢٠٢٠ اهتماماً بإعادة هيكلة قطاع التجزئة المصرفية بالكامل وذلك لتطبيق إستراتيجية توسعية تهدف إلى نمو القطاع فى كافة المجالات ليتمكن من خدمة قاعدة عملاء مكونة من شرائح متنوعة، وذلك لضمان تفوق أداء العربى الإفريقى فى قطاعى تمويل الشركات والتجزئة المصرفية بصورة متكاملة وعلى حد سواء.


ما هي أبرز المؤشرات والنتائج المالية التي حققها مصرفكم خلال العام الحالي؟

تمكن البنك العربي الإفريقى الدولى من النجاح في تحقيق نتائج مجزية في الربع الأول من عام ٢٠٢٠، وأبرزها: زيادة صافي القروض بـ٣.٤٪ بالمقارنة بالربع الأخير من عام ٢٠١٩، وزيادة في إجمالي الودائع بنسبة ٢.٥٪ وزيادة إجمالي الأصول بـ٣.١٪ خلال نفس الفترة، بالإضافة إلى تدعيم المخصصات بحوالي 95 مليون دولار من سبتمبر 2018 وحتى مارس 2020.

ما هو المركز المالي الحالي والحصة السوقية الحالية للبنك؟

البنك العربى الإفريقي الدولي يعد خامس أكبر بنك في مصر من حيث إجمالي الأصول، بحصة سوقية بلغ حجمها حوالي ٤٪ من القروض والودائع.

مبادرة تأجيل الأقساط وديون العملاء هل لاقت إقبالا من العملاء وحجم الاستفادة منها من جانب الأفراد والشركات؟

لاقت مبادرة تأجيل الأقساط قبولاً كبيراً من جانب عملاء البنك نظراً لكونها مبادرة توافقت مع الظروف الاقتصادية وحدت من خسائر أصحاب الأعمال والموظفين المتضررين في كافة القطاعات، حيث إن 73% من عملاء القروض الشخصية و82% من عملاء بطاقات الائتمان استفادوا بمبادرة البنك المركزي المصري أما على صعيد قطاع ائتمان الشركات المؤسسات تجاوزت نسبة الشركات المستفيدة 70% من عدد العملاء لدى البنك، وكان للمبادرة أثر إيجابي مباشر فى تخفيف الأعباء المالية عن الشركات وعدم تحويل الأزمة المؤقتة في السيولة إلى تعثر يصبح التعافي منه أصعب بكثير، كما ساندت المبادرة الشركات لاجتياز الظروف الحالية والإبقاء على العمالة الموجودة لديها وتوفير السيولة اللازمة لمقابلة الاحتياجات العاجلة.

كيف تأثرت محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالأزمة وخطط المرحلة المقبلة؟

شهدت محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة لدى البنك، والتي أثبتت قدرتها على التعامل مع الأزمة الراهنة باستمرار أعمالها، نمواً بنسبة 57% في النصف الأول من 2020، و قد أولى البنك عناية خاصة بهذا القطاع، وذلك في ظل مبادرات البنك المركزي المصري الرامية لرفع العبء عن الشركات واستيعاب العمالة.

ويهدف البنك إلى تقديم المزيد من الدعم لهذا القطاع الحيوي عن طريق تقديم كافة الخدمات المالية المتاحة تحت مبادرات البنك المركزي المصري حيث قام البنك بتكوين فرق عمل لتغطية مناطق القاهرة الكبرى والإسكندرية والدلتا ومن المخطط في الفترة القادمة أن يتم الانتشار إلى مناطق صعيد مصر والقناة.

ما حجم مشاركة البنك في المشروعات التنموية والقومية والقروض المشتركة؟

استمراراً لسياسة البنك العربى الإفريقى الدولى لزيادة قاعدة العملاء لقطاع الشركات ودعم القطاعات الاقتصادية الهامة والمشروعات القومية، فقد قام البنك خلال 2019 وحتى تاريخه بتقديم حلول تمويلية من خلال ترتيب وإدارة مجموعة من القروض المشتركة وإصدارات التوريق التي تهدف إلى دعم قطاعات اقتصادية متنوعة وتساعد على توسيع قاعدة المشاركة مع القطاع المصرفي.

فقد قام البنك في هذه الفترة بترتيب والمشاركة في سبعة قروض مشتركة بإجمالي مبلغ 26 مليار جنيه واحتفظ البنك بحصة نهائية 7 مليار جنيه والتي تم ضخها في قطاعات مختلفة من أهمها البترول، الغاز، القطاع العقاري والتشييد والمراكز التجارية.

وأيضاً قام البنك خلال نفس الفترة بترتيب والمشاركة في 14 إصدار توريق بإجمالي مبلغ 18 مليار جنيه وضخها في قطاعات مختلفة أهمها القطاع العقاري وقطاعات التجزئة والتأجير التمويلي.


علما بأنه خلال هذا العام وبالأخص خلال جائحه كورونا قام البنك بترتيب وإغلاق قرضين مشتركين بإجمالي مبلغ 2.5 مليار جنيه وأيضا بترتيب وإغلاق إصدارين توريق بمبلغ 2 مليار جنيه مما يعزز قدرة البنك في ظل الأزمات على مساندة القطاعات المختلفة للاقتصاد.

واستكمالا للجهود المستدامة للبنك فانه جارى حالياً دراسة ترتيب تسعة قروض مشتركة لتمويل مشروعات لدعم قطاعات البنية التحتية والبتروكيماويات والبترول والقطاع العقاري والتشييد، وصناعة الأسمدة والمراكز التجارية بإجمالي مبلغ 33 مليار جنيه وأيضاً اصدارين للتوريق بإجمالي مبلغ 10 مليار جنيه.

الجدير بالذكر، أنه قد فاز البنك بجائزة أفضل بنك استثمار في الشرق الأوسط للتمويل المستدام والممنوحة من مؤسسة جلوبال فاينانس عن أعمال عام 2019.

ما هى أبرز ملامح وخطط التحول الرقمي والشمول المالي خلال العام الجاري؟

في ضوء اهتمام الدولة القوي للتوجه إلى مجتمع أقل اعتماداَ على النقد بالإضافة إلى ظروف تفشي فيروس كوفيد 19، يعمل البنك العربي الإفريقي الدولي جاهدًا للانتهاء من تجهيز خطته لتقديم الخدمات الرقمية مثل الإنترنت البنكي والهاتف المحمول والمحافظ الرقمية، وكذلك ربط هذه الخدمات مع تطبيقات يقوم المستخدم العادي باستخدامها بشكل يومي مثل تطبيقات التواصل الاجتماعي وخدمات التوصيل وغيرها مما يعطي للخدمة ميزة تتفوق بها على باقي الخدمات المقدمة في السوق المصري وكذلك تيسير إتمام المعاملات المصرفية اليومية من ربط الودائع والشهادات وتحويل المرتبات بطريقة مميكنة وسريعة.

أما فيما يتعلق بخطط البنك في مجال الشمول المالي: يخطط البنك للاهتمام بالمناطق والقطاعات الأقل استفادة من الخدمات البنكية، وطرح البنك مؤخرا خدمة جديدةQPAY لدعم التحصيل الإلكتروني باستخدام رمز الاستجابة السريع ”QR Code" وهي خدمة مقدمة للتجار لتمكينهم من تفعيل خدمه التحصيل الإلكتروني لعملائهم مستخدمي المحافظ الإلكترونية ويخطط البنك للعمل على التعاون مع ميسري خدمات الدفع للتواصل مع تجار التجزئة والعملاء في المناطق المستهدفة، وجار تحويل جميع البطاقات الحكومية إلى بطاقات (ميزة) مسبقة الدفع، كما سنقوم بتوسيع إصدار بطاقات (ميزة) لجميع العملاء ويدرس البنك إطلاق منتجات جديدة مخصصه للقطاعات المهمشة لتتناسب مع احتياجاتهم.

مادة إعلانية

[x]