وزير الداخلية يبعث برقيات تهنئة لقيادات الدولة والقوات المسلحة بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو

21-7-2020 | 13:32

اللواء محمود توفيق وزير الداخلية

 

أشرف عمران

بعث اللواء محمود توفيق وزير الداخلية ، برقيات تهنئة لعدد من قيادات الدولة بمناسبة الاحتفال بالذكرى الثامنة والستين ل ثورة 23 يوليو .


جاء في برقية وزير الداخلية للدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب : "يطيب لى وهيئة الشرطة فى مناسبة الاحتفال بالذكرى الثامنة والستين لثورة يوليو، أن نعرب لسيادتكم عن أصدق التهانى وأسمى الأمانى بدوام التوفيق والسداد".

وتابع: "تُجسد تلك الثورة المجيدة أعظم صور التحدى والإرادة لإعلاء قيم العزة والكرامة على مر الزمان.. ويأتى احتفالنا بها فى كل عام ليؤكد العزم على مواصلة صناعة مستقبل مشرق لأجيال تنعم بالرخاء والأمان.. فى ظل القيادة الوطنية الحكيمة لمسيرة تشملها التنمية والبناء، حفظ الله مصر واحة للخير والنماء ورعى رجالها وأبطالها.. وكلل بالنجاح مسيرة مؤسساتنا التشريعية العريقة المعطاءة.. إنه تَعالى نعم المولى ونعم النصير.. وكل عام وسيادتكم بخير".

كما بعث وزير الداخلية ، برقية تهنئة للدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء .. جاء بها: "يطيب لى وهيئة الشرطة بمناسبة الاحتفال بالذكرى الثامنة والستين لثورة يوليو المجيدة أن نعرب لسيادتكم عن عميق الإعزاز والتقدير وصادق الأمنيات بدوام التوفيق والسداد، ستظل ثورة الثالث والعشرون من يوليو نقطة فارقة فى تاريخ النضال الوطنى ونموذجاً فريداً للإرادة الشعبية تحميها قواتنا المسلحة الباسلة صوناً لمقدرات الوطن وإعلاء لقيم العدالة الاجتماعية والمساواة لأمة أبية قادرة على صناعة حاضرها وصياغة مستقبل مشرق تفاخر به الأجيال القادمة".

وأنهى وزير الداخلية برقيته قائلا "حفظ الله مصـر، وسدد على طريق الحق خُطاكم إنه نعم المولى ونعم النصير.. وكل عام وسيادتكم بخير".

كما بعث وزير الداخلية ، برقية تهنئة للفريق أول محمد زكى– القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى.. جاء بها: "يطيب لى وهيئة الشرطة بمناسبة الاحتفال بالذكرى الثامنة والستين لثورة يوليو المجيدة أن نعرب لسيادتكم والمجلس الأعلى للقوات المسلحة والقادة والضباط وضباط الصف والصناع العسكريين والجنود عن عميق الإعزاز والتقدير وصادق الأمنيات بدوام التوفيق والسداد، ستظل ثورة الثالث والعشرين من يوليو نقطة فارقة فى تاريخ النضال الوطنى ونموذجاً فريداً لإرادة شعب إصطف كعادته خلف جيشه مطالباً بالحرية والاستقلال وإعلاء لقيم العدالة الاجتماعية والمساواة وستبقى أمتنا على مر العصور أمة تعتز بتاريخها وتصنع حاضرها بسواعد أبنائها من أجل مستقبل تفاخر به الأجيال القادمة".

واختتم البرقية قائلا "عاشت القوات المسلحة درعاً وسيفاً للوطن.. وحفظ الله أبطالها.. ورحم شهداءها.. وعاشت مصرنا عزيزة آمنة يحدوها التقدم والرخاء.. وكل عام وسيادتكم بخير".

كما بعث وزير الداخلية ، برقية تهنئة للفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة، جاء بها: "يطيب لى وهيئة الشرطة بمناسبة الاحتفال بالذكرى الثامنة والستين لثورة يوليو المجيدة أن نعرب لسيادتكم والقادة والضباط وضباط الصف والصناع العسكريين والجنود عن خالص الإعزاز والتقدير، وصادق الأمنيات بدوام التوفيق والسداد سائلين العلى القدير أن تظل قواتنا المسلحة درع الوطن الحامية وسيفه الحاسم وأن يعيد عليكم هذه الذكرى الخالدة ومصر فى عزة ورفعة وازدهار.. وكل عام وسيادتكم بخير".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]