رئيس محلية النواب: جهاز تنظيم المخلفات يكلل جهود البرلمان في النهوض بمنظومة النظافة

20-7-2020 | 12:01

المهندس أحمد السجيني رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب

 

غادة أبو طالب

قال المهندس أحمد السجيني رئيس لجنة الإدارة المحلية ب مجلس النواب ، الأمين العام لائتلاف دعم مصر، إن البرلمان بصدد مناقشة قانون تنظيم إدارة المخلفات، بعد أن تم إثارة ملف منظومة النظافة فى مصر على مدار ما يقرب من خمس سنوات ماضية، بجهود صادقة مع الحكومة وكافة الأجهزة المعنية، لتحقيق رغبات المواطنين في الحصول على بيئة صحية سليمة.


جاء ذلك فى تصريحات للمحررين البرلمان ين، مؤكدًا على أن وضع منظومة النظافة فى مصر لا يخفى علي أحد، ولجنة الإدارة المحلية وضعته علي طاولتها منذ بداية الفصل التشريعي الجاري فى 2016، والآن تكلل الجهود بقانون شامل لتنظيم هذه المنظومة لمواجهة المعوقات والمشكلات التي تؤدي إلى تردي الأوضاع الصحية والبيئية للمواطن.

ولفت رئيس لجنة الإدارة المحلية ب مجلس النواب ، إلي أن مناقشات اللجنة علي مدار السنوات الماضية والتى تضمنت جهود حكومية ونيابية رأت الحاجة لطرح حلول جديدة تضمن تحديد الجهة الإدارية المختصة بأمر تنظيم ومتابعة ومراقبة كافة عمليات الإدارة المتكاملة للمخلفات، وهو ما يتحقق فى جهاز تنظيم إدارة المخلفات المستقل قائلا: «الجهاز المنتظر بلاشك سيكون نقلة كبيرة جدا ونوعية فى مجال إدارة المخلفات و منظومة النظافة ».

فى السياق ذاته أكد السجينى، علي أن الجهاز سيكون له استقلالية كاملة قائمة علي تنظيم القطاع والرقابة عليه، ويحدد الإطار التنظيمي للجهات الإدارية، صاحبة الولاية للقرار التنفيذي علي الأرض من خلال الإدارة اليومية، والتعاقدية مع الشركات والكيانات التي تقوم علي الجمع ثم النقل ثم الفرز ثم التدوي ثم التخلص الآمن، وكل جهة علي حدة من محليات وإسكان ومجتمعات عمرانية ومستشفيات وهيئات استثمارية وزراعية وغيرها.

كما أكد أيضا علي أن هذا الجهاز سيكون دوره مماثل للجهاز القومي للاتصالات والذي حقق نتائج إيجابية علي الأرض لمنظومة الإتصالات، مشيرا إلي أن إصرار لجنة الإدارة المحلية على طول المناقشة والوصول لحلول قابلة للتطبيق كان من أجل الحل الجذري القائم علي الاستدامة، ليكون من شأنه أن يصلح الهياكل بشكل نهائي ويحدد العلاقات، ويعالج التشوهات التشريعية التى تنظم المنظومة، وأيضا دمج القطاغ عير رسمي الذي يمثل جزء كبير، ومنهم جامعي القمامة والمخلفات ويوفر لهم الآمان، موجها الشكر لجميع القيادات الحكومية التى شاركت فى المناقشات من وزراء حاليين وسابقين ومحافظين حاليين أيضا وسابقين.

وأكد علي أن هذا القانون من شأنه أن يوجد منظومة متكاملة تدار تحت رقابة الدولة وسوق حر ينافس ولا يحتكر، وشركات خاصة تشارك وتتنافس ولا تتقاعس نتيجة الفساد والترهل، مشيرا إلي أن نجاح هذه الملف جاء بالاهتمام الرئاسي الكبير من الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي وضعه على طاولة الاهتمامات طوال الفترة الماضية، ولايزال، ومن المؤكد أن نتائج التطبيق علي أرض ستكون إيجابية، مشيرًا إلي أن البرلمان ولجنة الإدارة المحلية قدموا جهدهم وأيضا الحكومة ويبقى التنفيذ على أرض الواقع بما يصب فى صالح المواطن.

ويتضمن جدول أعمال جلسات البرلمان الإسبوع الجاري نظر مشروع قانون تنظيم المخلفات، الذي يستهدف إنشاء "جهاز تنظيم إدارة المخلفات" بديلاً عن الجهاز المنشأ بموجب قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 3005 لسنة 2015، كما تضمن أن تؤول للوحدات الإدارية بالجهة الإدارية المختصة، المنشأة بموجب هذا القانون، صناديق النظافة التابعة لوحدات الإدارة المحلية المنشأة بموجب المادة 8 من القانون رقم 38 لسنة 1967 بشأن النظافة العامة.

كما عنى مشروع القانون بإرساء تنظيم مؤسسي لعمل الجهاز على نحو منضبط، واعتباره "هيئة عامة" له الشخصية الاعتباري العامة ومقره الرئيسي مدينة القاهرة ويتبع الوزير المختص، كما عني بتحديد السياسات والالتزامات العامة على الأشخاص المرخص لهم بممارسة أي نشاط من أنشطة الإدارة المتكاملة للمخلفات من خلال إلزامهم بأن يمارس هذا النشاط بطريقة سليمة صحيا وبيئيا.

مادة إعلانية

[x]