خير بلا حدود

19-7-2020 | 15:17

 

كما كان متوقعا ابدى الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء اهتماما كبيرا بما نشرته الخميس الماضى عن الكاتب الصحفى عبد الرحمن فهمى أقدم الصحفيين العاملين منذ 70 سنة، والذى نقل إلى مستشفى القاهرة التخصصى وتكالبت على أسرته نفقات العلاج التى لا يقدر عليها صحفى شريف .


وقد تابع دولة رئيس مجلس الوزراء موضوع عبد الرحمن مع مستشاره الطبى وأمكن تدبير مكان لنقله إليه فى مستشفى قصر العينى فى الوقت الذى قررت فيه مجموعة مستشفيات كليوباترا تحملها مصاريف علاج الأستاذ عبدالرحمن فى مستشفى القاهرة التخصصى.

وقد تلقيت خطابا بذلك من الدكتور أحمد عز الدين محمود الرئيس التنفيذى العضو المنتدب للمجموعة الذى يستحق الشكر والتقدير على قراره الإنسانى الجميل أكثر الله من أمثاله .

ويقول الخطاب إن الأستاذ عبد الرحمن فهمى حضر إلى مستشفى القاهرة التخصصى يوم 27 يونيو يعانى مرض الزهايمر وتدهورا بدرجة الوعى وارتفاعا بدرجة الحرارة مع تدهور بوظائف التنفس وبعد التأكد من سلبية إصابته بفيروس كورونا تم وضع جهاز التنفس الصناعى له وتركيب درنقة بالرئة لتفريغ الارتشاح البللورى وبعد ثلاثة أيام من العلاج تمت إزالة جهاز التنفس والحمد لله بدأ فى التحسن وما زال بالرعاية المركزة لتلقى العلاج والمتابعة اللازمة المستمرة لحين تمام الشفاء بإذن الله.

ويضيف الدكتور أحمد عز الدين محمود أنه انطلاقا من دور المجموعة تجاه القامات الكبرى فى المجتمع المصرى وحرصها على أن تكون نموذجا لعمل المستشفيات الخاصة، تعلن تحملها جميع تكاليف الخدمات الطبية والرعاية الصحية اللازمة للأستاذ عبد الرحمن فهمى بدءا من الخميس 17 يوليو 2012 لحين تمام الشفاء والخروج من مستشفى القاهرة التخصصى معافي إن شاء الله. وقد أبلغ بذلك رئاسة الوزراء والأستاذ ضياء رشوان نقيب الصحفيين الذى تابع الموضوع .

كل الشكر والتقدير لدولة رئيس مجلس الوزراء ولمجموعة مستشفيات كليوباترا على قرارها الإنسانى الذى يؤكد أن الخير فى مصر لا حدود له ويمكنه حماية كرامة صحفى أعطى حياته للمهنة بكل نزاهة وشرف.

نقلا عن صحيفة الأهرام

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]