إقبال متواضع في انتخابات مجلس الشعب السوري

19-7-2020 | 12:00

انتخابات مجلس الشعب السوري

 

الالمانية

أدلى الرئيس السوري بشار الاسد وكبار المسؤولين بأصواتهم في انتخابات مجلس الشعب للدور التشريعي الثالث التي انطلقت صباح اليوم الاحد في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية وسط إقبال متواضع.


وشهدت مراكز الاقتراع في عموم المحافظات خلال الساعات الأولى من اليوم الانتخابي إقبالاً محدوداً اقتصر أغلبه على الدوائر الحكومية.

ونشرت وكالة الأنباء السورية ( سانا) اليوم صوراً للرئيس بشار الاسد وعقيلته أسماء وهما يدليان بصوتيهما صباح اليوم في انتخابات مجلس الشعب وذلك في المركز الانتخابي بوزارة شؤون رئاسة الجمهورية .

كما أدلى رئيس مجلس الوزراء السوري حسين عرنوس ووزير الخارجية وليد المعلم بصوتيهما في الانتخابات بالمركز الانتخابي في مبنى وزارة الخارجية السورية.

وقال المعلم ، في تصريح للصحفيين، :" شعبنا مصمم على تحرير الأرض السورية من الإرهاب ومن كل وجود أجنبي غير شرعي ".

ووصف المعلم الانتخابات بأنها " استحقاق دستوري يؤكد أن سوريا  مصممة علي ممارسة سيادتها الوطنية ورفض اي تدخل خارجي في شؤونها ، وانتخابات مجلس الشعب هذه هي إحدى الخطوات المطلوبة لإعادة الاعمار في سوريا ".

وتعد هذه الانتخابات هي الثالثة التي تشهدها سوريا منذ اندلاع الأزمة منتصف شهر مارس عام 2011 ، وقد أجلت هذه الدورة الانتخابية مرتين بسبب فيروس كورنا .

كانت اللجنة القضائية العليا للانتخابات قد أعلنت صباح اليوم فتح صناديق الاقتراع أمام الناخبين في جميع المراكز الانتخابية بالمحافظات لانتخاب أعضاء مجلس الشعب للدور التشريعي الثالث.

وبحسب اللجنة العليا للانتخابات يتوجه الناخبون للإدلاء بأصواتهم في 7400 مركز في مناطق سيطرة الحكومة، وخصصت مراكز اقتراع للنازحين من مناطق لا تزال خارج سيطرة دمشق ومنها مناطق في محافظتي الرقة ودير الزور التي تخضع لسيطرة قوات سورية الديمقراطية ومحافظة إدلب الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة .

وتأتي الانتخابات بعد أكثر من شهر من بدء دخول العقوبات الأمريكية الجديدة على شخصيات رئيسية في النظام السوري حيز التنفيذ، ووسط أزمة اقتصادية متفاقمة.

وينتمي معظم المتنافسين إلى حزب البعث الحاكم والجماعات الموالية له.

وتجرى الانتخابات بعد يومين من احتفال الأسد بمرور 20 عاما على توليه السلطة خلفا لوالده حافظ الذي توفي عام 2000.

ومن المتوقع أن تعلن النتائج الرسمية بعد غد الثلاثاء.

كما أنه من المتوقع أن يفوز حزب البعث وحلفاء الأسد بغالبية المقاعد في البرلمان المنتخب لولاية مدتها أربع سنوات.

ومنعت الادارة الذاتية لشمال سوريا  أمس الانتخابات في مناطق سيطرتها شمال سوريا .

مادة إعلانية

[x]