نهاية الأسبوع

16-7-2020 | 14:22

 

> يوسف بطرس : سعدت كثيرا بقراءة عمودي الأستاذ الكبير صلاح منتصر(مجرد رأي) بالأهرام يومي 12و 13 يوليو تعليقا علي حوار ثري أجرته الغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية ، من خلال تقنية الفيديو كونفرانس، مع د. يوسف بطرس غالي وزير المالية الأسيق، متحدثا عن آثار أزمة كورونا علي العالم و سبل مواجهتها. د.غالي قال إن هناك تناقضات يواجهها العالم نتيجة الأزمة وسنعيش معها فترة طويلة، وتحتاج إلي تفكير جاد وعميق. وقال أيضا إن أخطر ما في الأزمة أن الدول الغنية، وعلي رأسها الولايات المتحدة تسعي إلي أن تحتكر لنفسها أي عقار أو علاج يتم التوصل إليه. كلام مهم لابد من فهمه واستيعابه جيدا.


> يحيي الرخاوي: في حوار شيق لعالم النفس الكبير، والأديب د. يحيي الرخاوي مع إمام المحاورين الأستاذ مفيد فوزي (المصري اليوم 13/7) قال د. الرخاوي كلاما مهما كثيرا لفت نظري فيه بالذات ملاحظته الذكية للغاية، عندما سأله مفيد فوزي: هل تتصحر العواطف بالتباعد البدني وعدم القبلات والأحضان علي المدي البعيد، حيث قال الأرجح عندي إن التباعد وعدم القبلات والأحضان يمكن أن يقرب الناس من بعضهم البعض، لا أن يباعد بينهم، بعد أن وصل حال الحوار الجسدي والتلويح العاطفي مرحلة النفاق.... لعل... التباعد يذكرنا بقنوات اتصال أكثر صدقا أتفق تماما مع عالمنا الجليل في ملاحظته التي تؤيدها التجربة تماما.

>الصحف: يوم الخميس قبل الماضي (2/7) كتبت أتساءل عن سبب عدم وصول الصحف اليومية إلي الساحل الشمالي ، واليوم ونحن في منتصف يوليو.. وقري الساحل كما أراها بدأت تزدحم بالمصيفين... أعيد تساؤلي لماذا هذا الانقطاع في موسم يزداد فيه الإقبال علي قراءة الصحف؟ هذا تقصير أتمني أن أجد تفسيرا مفهوما له!


نقلا عن صحيفة الأهرام

مقالات اخري للكاتب

جيلنا!

لدى إحساس عميق أن الجيل الذى أنتمى إليه (وأنا من موليد 1947)، فى مصر وفى العالم كله، شهد من التحولات والتطورات، ربما مالم يشهده أى جيل آخر فى تاريخ البشرية..

مادة إعلانية

[x]