الإصبحي: دور توحيد الأمة العربية لتجاوز مشكلاتها الحالية لن تملأه إلا مصر

13-7-2020 | 20:02

سفير اليمن لدى المملكة المغربية وزير حقوق الإنسان السابق د.عز الدين الإصبحي

 

أكد سفير اليمن لدى المملكة المغربية، وزير حقوق الإنسان السابق، د. عز الدين الإصبحي ، أن القاهرة بالنسبة لليمنيين ليست مجرد عاصمة عربية وإنما وطن ثان.


وأضاف الإصبحي في تصريحات لبرنامج "نبض العرب" على إذاعة صوت العرب مع الإذاعي أيمن عطية، أنه من الطبيعي للغاية في لحظات الضعف أن يتطلع أبناء الأمة العربية إلى القاهرة منتظرين دورها الإيجابي المعتاد في معالجة المشكلات ودعم أشقائها الذي تقدمه دون ضجيج بل ودون من أو أذى.

وأشار الإصبحي، إلى أن مصر دائما كانت صاحبة عطاء مشهود به في كل الملفات العربية من الجزائر غربا وحتى اليمن شرقا، وهذا انطلاقا من حقيقتي العبقرية الجغرافية والعطاء الحضاري والإنساني، وهو ما يجعلنا نقر بأن دور توحيد الأمة لتجاوز مشكلاتها الحالية يصعب إلا أن تملأه مصر .

وتطرق الإصبحي إلى ملف الألغام في اليمن، مبديا آلمه وأسفه من تصدر بلاده قائمة الدول التي تعاني تلك المشكلة، مشددا على ضرورة اتخاذ العالم موقفا حاسما في هذا الملف الذي جعل كثيرا من اليمنيين ضحايا لتلك الألغام بين فاقد لحياته وفاقد لطرف أو أكثر من أطرافه وفاقد لمصدر رزقه .

واختتم الإصبحي تصريحاته، بدعوة المجتمع الدولي إلى تشخيص أزمة اليمن تشخيصا صحيحا كأزمة تستوجب الحل الفوري وعدم إرجائها على النحو الذي يجري حاليا خاصة أن القرارات الخاصة به تندرج تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

مادة إعلانية

[x]