%27 من الضحايا سيدات وأطفال.. خريطة جرائم القتل في القاهرة الكبرى خلال 6 أشهر

13-7-2020 | 15:29

جرائم القتل - أرشيفية

 

مصطفى عيد زكي

ترصد "بوابة الأهرام"، الخريطة المأساوية لجرائم القتل، التي وقعت في محافظات القاهرة الكبرى (القاهرة، الجيزة، القليوبية)، التي أعلنت عنها الأجهزة الأمنية ، على مدار النصف الأول من 2020.


ووصل عدد الجرائم في المحافظات الثلاث خلال الشهور الستة الأولى من العام الجاري، إلى 175 جريمة قتل، حيث تقدمت الجيزة بـ66 جريمة بنسبة 37.7% من إجمالي الجرائم، ووقع بالقاهرة 58 جريمة بنسبة 33.2%، وأخيرًا شهدت القليوبية 51 جريمة بنسبة 29.1%.

وبلغ إجمالي عدد المتهمين 257 متهمًا، من بينهم 24 سيدة، تلوث أياديهن بدماء الضحايا الذين بلغ عددهم 182 قتيلًا من بينهم 30 سيدة بنسبة 16.4 % و18 طفلًا، وجنين أجهض قبل ولادته بأسابيع قليلة بنسبة 10.4%.

ووقع العدد الأكبر من الجرائم في يناير حيث سجل 37 جريمة قتل، ارتكبها 54 متهمًا، من بينهم 8 سيدات، وبلغ عدد القتلى 37 ضحية من بينهم 11 سيدة وطفلتان ورضيع لم يتجاوز عمره أسبوعًا.

في المقابل جاء العدد الأقل في أبريل، مسجلًا 19 جريمة، ارتكبها 26 متهمًا بينهم 3 سيدات، ووصل عدد الضحايا إلى 19 قتيلًا بينهم سيدة واحدة وجنين أجهض قبل ولادته بأسابيع قليلة.

وجاء يونيو في المركز الثاني من حيث عدد الجرائم، حيث وقع خلاله 34 جريمة، نفذها 42 متهمًا بينهم 4 سيدات، وسقط خلالها 38 قتيلًا، بينهم 6 سيدات و3 أطفال.

واحتل مايو، الترتيب الثالث، حيث وصل عدد الجرائم في المحافظات الثلاث إلى 30 جريمة قتل، ارتكبها 59 متهمًا بينهم 4 سيدات، ووصل عدد القتلى في مايو وصل إلى 30 قتيلا من بينهم 3 سيدات وطفلان.

وسجل فبراير المركز الرابع، حيث وقع خلاله 29 جريمة قتل، ارتكبها 49 متهمًا بينهم 5 سيدات، ووصل عدد القتلى إلى 30 قتيلا من بينهم 4 سيدات و7 أطفال بينهم رضيعتان.

فيما وصل عدد الجرائم في مارس إلى 26 جريمة ارتكبها 27 متهمًا، ووصل عدد الضحايا إلى 28 قتيلًا بينهم 4 سيدات، وفتاة، وطفلان أحدهما معاق، وطفلة.

وتنوعت دوافع الجرائم إلى 20 سببًا، فيما لم تعلن الأجهزة الأمنية عن أسباب ارتكاب 13 جريمة من بين تلك الجرائم.

وجاء ترتيب الأسباب كالآتي: مشادات كلامية ومشاجرات بالأيدي والأسلحة المختلفة (34 جريمة)، خلافات أسرية وزوجية وعائلية (28 جريمة)، السرقة (19 جريمة)، الخيانة الزوجية والعلاقات غير الشرعية (15 جريمة)، خلافات مالية (14 جريمة)، خلافات الجيرة (14 جريمة)، الثأر (6 جرائم)، المرض النفسي (5 جرائم)، الصدفة البحتة (4 جرائم)، خلافات العمل (4 جرائم)، التضايق من الأطفال إما لسبب البكاء المتواصل أو التبول اللاإرادي (4 جرائم)، السمعة السيئة (3 جرائم)، المخدرات (3 جرائم)، الشذوذ الجنسي (جريمتان)، شقاوة الأطفال (جريمتان)، العقاب الفوري بسبب السرقة (جريمة واحدة)، خلافات الميراث (جريمة واحدة)، الصراع على فتاة (جريمة واحدة)، الخوف من الفضيحة (جريمة واحدة)، التحرش (جريمة واحدة).

وتكررت 3 دوافع للجرائم بشكل شهري، هي: المشادات الكلامية والمشاجرات بالأيدي والأسلحة المختلفة، خلافات الأسرية والزوجية والعائلية ، خلافات الجيرة.

وتنوعت الأدوات والوسائل التي استخدمها الجناة في القتل ما بين: الأسلحة البيضاء والأسلحة نارية، التعذيب، الخنق، قطعة زجاج، إيد الهون، الضرب بحجر على الرأس، السيخ الحديدي، السقوط من مكان مرتفع، محاولة الحرق، السقوط من مكان مرتفع، زجاجة مياه غازية، مفك، سم، حجر كبير.
 

القاهرة.. صدارة يناير
شهدت محافظة القاهرة خلال النصف الأول من 2010، وقوع 58 جريمة، ارتكبها 86 متهمًا بينهم 7 سيدات، وترتب عليها مقتل 59 شخصًا بينهم 13 سيدة و8 أطفال.

وسجل يناير العدد الأكبر في وقوع الجرائم، بـ17 جريمة ارتكبها 24 متهمًا بينهم 3 سيدات، وأسفرت عن مصرع 17 ضحية بينهم 7 سيدات وطفلة ورضيع لم يتجاوز عدة أيام.

فيما سجل مارس، الشهر الأقل عددًا، بوقوع 4 جرائم ارتكبها 4 متهمين، وأسفرت عن مصرع 4 ضحايا بينهم ربة منزل، وطفل عمره 6 سنوات.

وتساوى شهرا مايو، ويونيو في عدد الجرائم حيث سجل كل منهما 11 جريمة، غير أنه في الشهر الخامس من العام ارتكبها 27 متهمًا بينهم سيدة، وأسفرت عن مصرع 11 ضحية بينهم طفلان، لكن في يونيو بلغ عدد المتهمين 12 متهمًا بينهم سيدة ومتهم أقدم على الانتحار بعد قتل زوجته، ونجم عنها 12 ضحية بينهم 4 سيدات.

وشهد فبراير، وقوع 10 جرائم ارتكبها 14 متهمًا بينهم سيدتان، وأسفرت عن مصرع 10 ضحايا بينهم طفل عمره 14 سنة، وطفلة عمرها 5 سنوات، وطفلة أخرى رضيعة.

لكن وقع خلال أبريل 5 جرائم ارتكبها 5 متهمين، وأسفرت عن مصرع 5 ضحايا بينهم سيدة.

الجيزة.. نصيب الأسد

شهدت محافظة الجيزة على مدار 6 أشهر، وقوع 66 جريمة، ارتكبها 97 متهمًا بينهم 9 سيدات، ونتج منها سقوط 69 قتيلًا بينهم 10 سيدات و5 أطفال، وجنين أجهض قبل ولادته بأسابيع قليلة.

وجاء يونيو، أكثر الشهور دموية، بارتكاب 13 جريمة قتل، نفذها 20 متهمًا بينهم سيدة، وراح ضحية تلك الجرائم 14 شخصًا بينهم سيدة وطفلة.

على النقيض، سجل أبريل، عدد الجرائم الأقل، حيث شهد وقوع 8 جرائم ارتكبها 14 متهمًا بينهم 3 سيدات، ومتهم لن يقدم للمحاكمة بعدما قُتِل على أيدي آخر للأخذ بالثأر، ونتج منها 8 ضحايا بينهم جنين أجهض قبل ولادته بأسابيع قليلة.

فيما تساوى 3 أشهر في عدد الجرائم هي: يناير، مارس، مايو.

ووقع في الشهر الأول من العام، 12 جريمة ارتكبها 18 متهمًا بينهم سيدتان، وأسفرت عن مصرع 12 ضحية بينهم سيدة واحدة.

وانتهى الشهر الثالث إلى وقوع 12 جريمة ارتكبها 10 متهمين جميعهم من الرجال، أسفرت عن مقتل 13 ضحية بينهم 3 سيدات وفتاة غير متزوجة، وطفل معاق.

كما شهد الشهر الخامس من العام، وقوع 12 جريمة أيضًا لكن ارتكبها 17 متهمًا بينهم سيدة، وأسفرت عن مصرع 12 ضحية بينهم سيدة أيضًا، فيما فارق أحد المتهمين الحياة بعد أسبوعين من حبسه حزنًا على جريمته.

وفي فبراير، ارتكب 18 متهمًا بينهم سيدتان، 9 جرائم قتل، أدت إلى مصرع 10 ضحايا بينهم 3 سيدات وطفلان عمرهما 15 سنة و13 سنة، وطفلة رضيعة.


القليوبية.. معدلات متقاربة

سجلت محافظة القليوبية خلال النصف الأول من العام الجاري، 51 جريمة، ارتكبها 74 متهمًا بينهم 8 سيدات، ونتج منها سقوط 54 قتيلًا بينهم 7 سيدات و5 أطفال.

وجاء العدد الأكبر للجرائم في أشهر فبراير ومارس ويونيو، بارتكاب 10 جرائم في كل منها.

ففي الشهر الثاني من العام، ارتكب الجرائم 17 متهمًا بينهم سيدة واحدة وأسفرت عن مقتل 10 ضحايا بينهم فتاة وطفلة صغيرة، فيما ارتكب جرائم الشهر الثالث 13 متهمًا ونجم عنها مقتل 11 ضحية بينهم طفلة صغيرة، أما جرائم يونيو نفذها 10 متهمون بينهم سيدتان، وترتب عليها مقتل 12 شخصًا بينهم سيدة وطفلتان.

في المقابل، سجل أبريل، عدد الجرائم الأقل، بوقوع 6 جرائم، ارتكبها 7 متهمين، وأسفرت عن مقتل 6 ضحايا جميعهم من الذكور البالغين.

فيما وقع خلال يناير 8 جرائم، ارتكبها 12 متهمًا بينهم 3 سيدات، وأسفرت عن مقتل 8 ضحايا بينهم 3 سيدات وطفلة.

وسجل مايو، 7 جرائم ارتكبها 15 متهمًا بينهم سيدتان، ونتج منها مقتل 7 ضحايا بينهم سيدتان أيضًا.

مادة إعلانية

[x]