مبادرة تحفيز استهلاك المنتج المحلي تنطلق الأسبوع الأخير من يوليو 2020

12-7-2020 | 19:32

اتحاد الصناعات المصرية

 

عبد الفتاح حجاب

تلقت غرفة الصناعات الهندسية خطاب من اتحاد الصناعات، بإطلاق مبادرة " تحفيز الاستهلاك وتشجيع الطلب على المنتج المحلي"، المقرر الأسبوع الأخير من يوليو الجاري، مطالبة الشركات بإرسال الملف التعريفي لها للاشتراك في المبادرة.


ووفقا للخطاب تنطلق هذه المبادرة تنطلق من عدد من العناصر الرئيسية، وهى تقديم خصومات من الصناع والتجار خلال فترة المبادرة لتحريك السوق، تقديم دعم مالي من الدولة لحملة البطاقات التموينية لدفع عملية الشراء، على أن يمثل هذا الدعم جزءا من فاتورة الشراء، لضمان تحريك الأسواق بقيمة تتجاوز مبلغ الدعم، وتشجيع البنوك على تقديم قروض استهلاكية بفائدة مخفضة لتحريك السوق، وقيام أجهزة الدولة المختلفة بتقديم كافة أوجه الدعم لمبادرة تحفيز الشراء والاستهلاك المحلى.

وسيتم عمل بوابة إلكترونية وكتالوج إلكتروني، تعرض عليه الشركات المشاركة فى المبادرة، المنتجات التى تشارك بها والخصومات المقدمة، على أن تقوم الشركات الراغبة فى الاشتراك سرعة الإفادة بملف تعريفى يحتوى على بيانات المنتجات وبيانات الاتصال الخاصة بكل شركة.

كان اتحاد اتحاد الصناعات قد أعلن في وقت سابق أن عدد 2600 شركة من الشركات الراغبة في المشاركة في مبادرة الرئيس لتحفيز الاستهلاك وتشجيع المنتج المحلي، أقرت تلك المنشآت نسب خصم على منتجاتها تتراوح ما بين 20 و50% من أسعار منتجات تلك الشركات.

وأن القطاعات المستهدف مشاركاتها في قطاعات الصناعات الهندسية، صناعة الجلود، الصناعات الكيماوية، صناعة الأخشاب والأثاث، صناعة الملابس الجاهزة، صناعة تكنولوجيا المعلومات، الصناعات الحرفية، مواد البناء ولايزال التواصل مع المنشآت الصناعية قائم لتسجيل الشركات الراغبة في المشاركة.


البيان

[x]