صدور الطبعة المصرية من أخر ترجمات صالح علماني "سفينة نيرودا" لإيزابيل الليندي

12-7-2020 | 15:36

صالح علماني

 

مصطفى طاهر

تصدر يوم الأربعاء المقبل 15 يوليو، الطبعة المصرية من رواية " سفينة نيرودا "، أحدث أعمال الكاتبة العالمية "إيزابيل ألليندي"، وآخر ما ترجمه العظيم الراحل " صالح علماني "


في عام 1939، وبينما بدأت بالظهور بوادر حرب عالمية ثانية ستحوّل أوروبا إلى جحيم، حملت سفينة ضخمة، جهّزها الشاعر الكبير نيرودا، مجموعة من الهاربين من إسبانيا خوفًا من بطش ديكتاتورها المخيف "فرانكو"

انطلاقًا من هذه المعلومة التاريخية، تشيّد "إيزابيل ألليندي" روايتها، وتحكي قصة عازفة بيانو وطبيب كانا ضمن الهاربين بحثًا عن فرصة جديدة لحياة كريمة.

يذكر أن إيزابيل ألليندي هي كاتبة تشيلية شهيرة، وحاصلة على العديد من الجوائز الأدبية المهمة، ومرشحة دائمة لجائزة نوبل. تُرجمت أعمالها إلى عشرات اللغات، وكانت رواياتها دائمًا تأريخًا مهمًا لما حدث ويحدث في أمريكا اللاتينية، قارة الواقعية السحرية.

وتأتي الطبعة المصرية من الرواية من مكتبة تنمية ، بالتعاون مع دار الأداب في بيروت، وذلك ضمن مشروع بدأته تنمية منذ سنوات بالتعاون مع كبرى دور النشر العربية لتوفير أشهر وأهم الأعمال الأدبية بأسعار مناسبة للقارئ المصري، وقد أصدرت تنمية من قبل طبعات مصرية من روايات لكتاب عالميين مثل "مقتل الكومنداتور" لـ هاروكي موراكامي و "قواعد العشق الأربعون" و "بنات حواء الثلاث" لأليف شافاك و "ما وراء الشتاء" لإيزابيل ألليندي، كما أصدرت مجموعة من الروايات الحاصلة على جائزة البوكر العربية والعالمية.



[x]