[x]

آراء

الرئيس .. ومبادرات التحفيز الاقتصادي

12-7-2020 | 15:57

ما يميز تجربة الإصلاح الاقتصادي فى مصر أنها تسير على مرتكزات واضحة ورؤى شاملة مدروسة النتائج ومحسوبة التداعيات وهو ما جعل منها نموذجا يحتذى به في العالم .. واليوم تشهد هذه التجربة مرحلة جديدة وفى ذات الوقت تواجه تحديات صعبة فرضتها تداعيات جائحة كورونا التي ضربت اقتصاديات العالم بأسره، إلا أن التعاطى مع هذه التداعيات فى مصر كان أكثر رشدًا، وأشد حكمة مما قلل من حدتها، وحاصر آثارها؛ بل يمكن القول أنه حول الأزمة إلى فرصة تؤسس لانطلاقة تنموية جديدة.

وتكفي الإشارة إلى أن صندوق النقد الدولي قبل أيام قليلة أشار فى تقرير له إلى أن تداعيات كورونا على الاقتصاديات العالمية ستكون كارثية وأن معظم الدول ستحقق معدل نمو بالسالب قد يصل فى بعضها إلى 5% تحت الصفر، إلا أن مصر ستكون من الدول القليلة في العالم والوحيدة في المنطقة التي ستحقق معدل نمو إيجابي قدرته الحكومة بنحو 3.8 %.

.. نعم إنها انطلاقة تنموية جديدة دشنها الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم خلال افتتاح عدد من المشروعات الجديدة عبر تأكيده على حزمة من السياسات والمبادرات الجديدة التي تمثل في مجملها برنامجا وطنيا شاملا للتحفيز الاقتصادي يتعاطى مع المتغيرات ويتصدى للتحديات وفق رؤية غير تقليدية للتعامل مع الانكماش المتوقع جراء أزمة فيروس كورونا.

وحين يكلف الرئيس السيسي الحكومة والبنوك اليوم بإقرار سياسات مصرفية تحفز الاستهلاك وتشجع على دفع عجلة الإنتاج وتعمل على تحريك السوق بتقديم قروض ميسرة وحتى  صفرية الفائدة في مبادرة تحويل السيارات للعمل بالغاز التي تم الإعلان عنها أيضًا فإننا أمام سياسات اقتصادية غير مسبوقة ورؤى غير تقليدية ترسخ التجربة المصرية الناجحة فى الإصلاح الاقتصادي وتستشرف آفاقا أرحب وأوسع وتفتح أبواب الأمل أمام الأجيال الجديدة.

كما أن مبادرة تحفيز الاستهلاك التي تم طرحها اليوم تمثل أيضًا خطوة مهمة تعكس اهتمام الدولة بتحسين حياة المواطنين والتخفيف عنهم إذ إنها تتيح أدوات تمويل ميسرة لتوفير الوحدات السكنية والسلع والمنتجات والأجهزة الاستهلاكية بأسعار مخفضة، وقد كان الرئيس السيسي واضحًا فى تكليفه للحكومة بضرورة إيجاد الآليات اللازمة لإنجاح هذه المبادرة؛ بل وجه بأن كل مواطن يطلب شقة يتم توفيرها له بالتكلفة المناسبة، ولعل إنشاء صندوق لتحفيز الاستهلاك برأسمال 2 مليار جنيه يمثل خطوة مهمة في هذه المرحلة؛ حيث إن هذا الصندوق سيدعم ويشجع المواطنين على شراء احتياجاتهم في قطاعات الإسكان والسلع المعمرة وغير ذلك.

يقينا أن التعامل مع تحديات كورونا وفق هذه الرؤية سيجنب مصر تداعيات كبيرة؛ كما أنه لا يحافظ على ما تحقق من مكتسبات في الإصلاح الإقتصادى فحسب؛ بل سيعمل على دفع عجلة التنمية نحو مزيد من البناء والنماء، وأحسب أن البنوك التي تملك من السيولة النقدية ما يزيد على 4 تريليونات جنيه يقع عليها دور محوري في دعم سياسات التحفيز الاقتصادي عبر تيسير الإقراض وإتاحة التمويل اللازم من خلال أدوات أكثر مرونة .....

إن ما تحقق من مكتسبات اقتصادية خلال السنوات الماضية لاشك كان بمثابة الحصن المنيع الذي حمى البلاد من مخاطر وتداعيات كانت ستعصف بمكونات الاقتصاد المصري وتنسف ما تم إنجازه بصبر وصمود الشعب الذي تقبل التداعيات وتعايش مع الأعباء بطيب خاطر. ولاشك أن مقبل الأيام سيحمل من الخير والنماء الكثير؛ لأن كل المؤشرات والدلائل وبشهادة التاريخ تؤكد أن مصر بشعبها وقيادتها قادرة على صنع المستحيل.

حفظ الله مصر من كل سوء

Alymahmoud26@yahoo.com

مصر .. ودبلوماسية القوة

التدريبات العسكرية المشتركة التي يقوم بها جيش مصر العظيم شرقًا وغربًا.. شمالًا وجنوبًا تحمل من الدلالات وتبعث من الإشارات ما يجعل منها نهجًا إستراتيجيًا مصريًا يعكس فكرًا عسكريًا متطورًا

موسم الهجوم على مصر

..وكأن التحقيق مع مواطن مصري يمارس نشاطًا مخالفًا للقانون صار جريمة في نظر فرنسا وبريطانيا وكندا وأمريكا وألمانيا ومنظمات دولية أخرى تزعم أنها تدافع عن

من قطع رأس السيدة .. دينه إيه؟

من قطع رأس السيدة .. دينه إيه ؟

لماذا يرفض الرئيس "المصالحة"؟

لماذا يرفض الرئيس "المصالحة"؟

"التحرك الثوري" المزعوم

فى كل يوم تثبت جماعة الإخوان الإرهابية أنها جماعة بلا عقل لا تعرف سوى لغة الدم والفوضى، لا تتعلم من أخطائها، ولا تستفيد من تجاربها الفاشلة .. لم تستوعب

كتلة "صم وبكم" في البرلمان

من المفارقات الغريبة؛ بل المخزية فى أداء مجلس النواب الذى أنهى دور الانعقاد الخامس منذ أيام وتستحق التوقف عندها أن هناك 75 نائبًا لم ينطقوا بكلمة واحدة

.. عن التعايش بين أتباع الديانات

حتمية التعايش بين أبناء الأديان

صناديق الشيوخ تستعيد الشباب

حمل اليوم الأول في انتخابات مجلس الشيوخ العديد من المشاهد اللافتة، التى لا يمكن أن تمر دون التوقف عندها بالتدقيق والتحليل، ولعل من أهم تلك المشاهد عودة

الرسالة التى تركها طبيب الغلابة

ما أحوجنا إلى ضمير الدكتور الطبيب الراحل محمد المشالي في كل مهنة وعلى كل مكتب وفوق كل كرسي.. في المزارع والمصانع وحتى في الشوارع.. هذا النموذج الاستثنائي

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة