مقتل خمسة أشخاص في إطلاق نار داخل كنيسة في جنوب إفريقيا

12-7-2020 | 07:56

شرطة جنوب إفريقيا

 

أ ف ب

أفادت شرطة جنوب إفريقيا السبت، أن خمسة أشخاص قتلوا بعدما اقتحم مسلحون كنيسة على خلفية نزاعات حولها كما نقلت وسائل إعلام.


وقال بيان لمفوض شرطة جنوب افريقيا الجنرال خيلا جون سيتول، إنه "تم العثور على أربعة أشخاص مقتولين بالرصاص ومحروقين داخل سيارة"، بالإضافة إلى جثة خامسة لـ"حارس أمني قتل بالرصاص داخل سيارته خلال تفقده المكان".

وأشار البيان، إلى أن الحادث العنيف وغير المعتاد وقع في وقت مبكر السبت، عندما اقتحمت مجموعة مسلحة كنيسة العنصرة المقدسة الدولية في زوربيكوم في ضواحي جوهانسبرغ الغربية، "ما يدل على أنهم قدموا للسيطرة على المبنى".

وسبق أن شهدت ال كنيسة عدة مواجهات متعلقة بخلافة رئيسها ومؤسسها الملياردير الراحل غلايتون موديز الذي توفي عام 2016.

وقال مفوض الشرطة، إن رجاله استجابوا لحادث "إطلاق نار وحالة احتجاز رهائن مزعومة"، وتمت مصادرة أكثر من 34 قطعة سلاح.

وأضاف "أنا واثق بأن الاستجابة السريعة من القوات الأمنية المشتركة جنّبتنا حمام دم أكبر".

واعتقلت الشرطة أكثر من 40 مشتبها به في الحادث، بينهم 6 جرحى نقلوا إلى المستشفى.

وبين المعتقلين أفراد في شرطة جنوب إفريقيا والدفاع الوطني وشرطة مترو جوهانسبرغ وإدارة السجون.

وأفاد العميد فيشنو نايدو، أن الضباط الذين اعتقلوا كانوا من بين المصلين داخل ال كنيسة لكنهم علقوا في الاشتباك.

وتحقق السلطات في "احتمال أن يكون الدافع وراء هذا الهجوم خلاف بين أطراف متنازعين داخل ال كنيسة "، وفق بيان الشرطة.

وذكرت وسائل إعلام محلية، أن تبادلا لإطلاق النار حصل في نوفمبر 2018 بين هؤلاء الأطراف أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص خارج ال كنيسة .

وفي 2017 تقاضى الأطراف أنفسهم أمام المحاكم بسبب مزاعم عن اختفاء أكثر من 110 ملايين راند (6,5 ملايين دولار) من صندوق ال كنيسة .

ويعتقد أن كنيسة العنصرة المقدسة تشكل ثاني أكبر رعية في جنوب إفريقيا ، وتضم 1,5 مليون مؤمن على الأقل.

الأكثر قراءة

[x]