طفلة تشنق أخرى تقليدا لفيديو شاهدته على موقع "يوتيوب"

11-7-2020 | 14:52

صورة تعبيرية

 

هاني بركات

تمكن رجال الأمن العام من كشف غموض العثور على طفلة (٤ سنوات ) مشنوقة داخل عقار بمنطقة أوسيم، حيث تبين أن وراء الجريمة طفلة أخرى ( ١٣ سنة ) بعدما أقدمت الأخيرة على شنقها بواسطة حبل داخل منور منزل بمنطقة أوسيم بالجيزة، تقليدا لأحد مقاطع الفيديو التى اعتادت على مشاهدتها عبر موقع التواصل الاجتماعي " يوتيوب "، وتم ضبط الطفلة المتهمة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.


جاءت عملية الضبط تنفيذا لتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية بمكافحة الجريمة بشتى صورها حيث ورد بلاغ لمركز أوسيم بالعثور على جثة طفلة ٤ سنوات داخل منور عقار مجاور للعقار سكنها مُعلقة من رقبتها بسلك كهرباء مربوط بصندوق حديدي، وقررت والدتها أن ابنتها كانت بصحبتها أثناء عودتهما للمنزل ثم اختفت عن أنظارها وعلمت من الأهالي بالواقعة.

على الفور تم تشكيل فريق بحث أشرف عليه اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام برئاسة مفتشى القطاع ومشاركة ضباط الإدارة العامة لمباحث الجيزة أسفرت جهوده عن تحديد مرتكبة الواقعة وهي طفلة - ١٣ سنة "طالبة" مقيمة طرف عمتها لانفصال والديها، وبضبطها اعترفت بارتكابها الواقعة تقليداً لأحد مقاطع الفيديو والتي تدور حول "الشنق" على موقع التواصل الاجتماعى " يوتيوب " والتي اعتادت مشاهدته وتأثرت به.

كما أقرت المتهمة أمام اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة أنه اثناء سيرها بالشارع شاهدت الطفلة المجني عليها تسير بمفردها فاعتزمت تنفيذ مقطع الفيديو ولدى اقترابها منها طلبت المجنى عليها توصيلها لوالدتها فاصطحبتها إلى العقار محل الواقعة وأثناء سيرهما عثرت على سلك ( المستخدم في شنق المجني عليها) وما أن دلفا إلى المنور وضعت يدها على فم المجني عليها لبكائها ثم أعدت السلك على هيئة طوق وربطت أحد طرفيه بالقفص الحديدي الخاص بموتور المياه وأحضرت الطفلة وأوقفتها على قدميها لتضع رأسها داخل الطوق ثم تركتها لتسقط وتلقى مصرعها، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

مادة إعلانية

[x]