ننفرد بالقرارات الجديدة الخاصة بامتحانات الثانوية العامة خلال الاجتماع العاجل بوزارة التعليم.. اليوم

11-7-2020 | 10:31

الدكتور رضا حجازي نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني

 

أحمد حافظ

تنفرد "بوابة الأهرام" بنشر تفاصيل الاجتماع ال عاجل الذي دعت إليه وزارة التربية والتعليم، اليوم السبت، مع جميع رؤساء لجان السير وأعضاء غرف العمليات المحلية بالإدارات والمديريات، لمناقشة بعض التجاوزات التي حدثت في بعض لجان الثانوية العامة .


من المقرر أن ينعقد الاجتماع ظهر اليوم، برئاسة الدكتور رضا حجازي نائب وزير التعليم ورئيس امتحانات الثانوية العامة وجميع مسئولي الامتحانات بالوزارة، بالإضافة إلى أعضاء بغرفة العمليات المركزية.

وحسب ما علمت "بوابة الأهرام" من مصدر مطلع، فإن الاجتماع سيركز على التجاوزات الخاصة بنجاح بعض الطلاب الدخول بالهواتف المحمولة وأدوات الغش داخل اللجان، ما يترتب عليه تصوير أجزاء من الامتحان ونشرها على منصات التواصل الاجتماعي.

وقال المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه ومنصبه، إن الاجتماع سيتناول الاتفاق على إجراءات صارمة لمنع الغش الإلكتروني في باقي الامتحانات المقبلة، إعلاء لمبدأ تكافؤ الفرص بين الطلاب وعدم مساواة الطالب الضعيف بالمتميز.

أكد أنه سوف يتم إقرار قواعد جديدة لاكتشاف الهواتف المحمولة التي بحوزة الطلاب، حيث سيتم التفتيش مرتين، الأولى أثناء دخولهم من بوابات المدرسة عن طريق تمرير العصا الإلكترونية على أجسادهم لكشف ما بحوزتهم من معادن أو هواتف أو أدوات غش، أما المرة الثانية، فسوف يتم تفتيش كل طالب داخل اللجنة، عقب استلام أدوات التعقيم والكمامة.

أضاف:"سوف نبدأ تفتيش الطلاب داخل اللجان للمرة الأولى في امتحانات الثانوية العامة ، على أن يكون ذلك قبل موعد الامتحان بنصف ساعة (٩ ونصف)، وبالتالي نضمن أن الطالب الذي نجح في إخفائه من بوابة المدرسة لن يخفيه داخل اللجنة في أي مكان داخل ملابسه".

وقال المصدر إن أي مراقب وملاحظ ورئيس دور ومشرف أمن إداري، سوف يكون مسئولا مسئولية كاملة، في حال نجح طالب فيإخفاء الموبايل بعد التفتيش مرتين، وقام بتصوير أجزاء من الامتحان ونشرها، لافتا إلى أن الإجراءات الجديدة سوف تصل بالغش الإلكتروني للحد الأدنى.

أضاف: "سوف يركز الاجتماع على تعريف كل الحاضرين بكيفية اكتشاف الطالب الذي بحوزته هاتف محمول وطرق إخراج الموبايل مهما كان مكان إخفائه، وآليات تفتيش الطالب بسهولة حتى لا يفقد تركيزه أو يغضب من هذا الإجراء".

مادة إعلانية

[x]