بريطانيا تسجن رجلا بتهمة محاولة سرقة وثيقة "الماجنا كارتا"

10-7-2020 | 21:00

وثيقة ماجنا كارتا

 

الألمانية

قضت محكمة بريطانية بالسجن أربع سنوات اليوم الجمعة، على رجل لمحاولته سرقة نسخة من وثيقة ماجنا كارتا، وهي وثيقة من القرن الثالث عشر عززت خطوة رئيسية على طريق بريطانيا نحو ديمقراطيتها البرلمانية الحديثة.


وأدانت محكمة "سالزبورى كراون" فى جنوب إنجلترا مارك رويدن بمحاولة فاشلة لسرقة الوثيقة من كاتدرائية سالسبورى بكسر زجاج الأمان وإطلاق إنذار الحريق كمحاولة لإبعاد الأنظارعن قيامه بالسرقة.

وقال رويدن / 47 عاما/ للشرطة إن الشك ساوره بشأن صحة الوثيقة التى تقول الكاتدرائية إنها واحدة من أربع نسخ فقط يرجع تاريخها إلى توقيع الماجنا كارتا .

وقال الادعاء إنه " خطط طريقه بعناية لتجنب كشفه" بيد أنه فشل فى كسر زجاج الأمان .

واحتجز الزوار والموظفون رويدن خارج المبنى بعد أن تسبب فى أضرار تكلفت اكثر من 14 ألف جنيه استرلينى / 17700 دولار / بينما كان يحاول سرقة الوثيقة .

وقال روب ويلينج من دائرة الإدعاء الملكي بعد إدانة رويدن "لو نجح في ذلك لحرم رويدن الأمة، مما يقال أنها أجمل نسخة باقية من الوثيقة من العام 1215".

واضطر الملك جون ملك إنجلترا إلى التوقيع على وثيقة ماجنا كارتا في عام 1215 لوقف الحرب الأهلية مع بارونات أقوياء أرادوا سيطرة أكبر على الأراضي والضرائب.
 

مادة إعلانية

[x]