مبعوث صيني يدعو دول غرب إفريقيا ومنطقة الساحل لتسوية الخلافات عبر الحوار

10-7-2020 | 17:18

جينغ شوانغ نائب مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة

 

أ ش أ

دعا نائب مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة "جينغ شوانغ" دول غرب إفريقيا و منطقة الساحل إلى تسوية الخلافات من خلال الحوار.


وقال شوانغ –في كلمة خلال اجتماع افتراضي لمجلس الأمن حول عمل مكتب الأمم المتحدة لغرب إفريقيا و منطقة الساحل نقلتها وسائل إعلام صينية اليوم- إن "العديد من دول المنطقة، بما فيها بوركينا فاسو وكوت ديفوار وغانا وغينيا والنيجر، لديها جميعا انتخابات مهمة في وقت لاحق من هذا العام. وقد شهدنا توترات متزايدة في بعض البلدان. كما تأثرت الاستعدادات الانتخابية بجائحة كوفيد-19".

وأضاف شوانغ أنه "من أجل تهيئة بيئة خارجية مواتية، يحتاج المجتمع الدولي إلى تشجيع الأطراف المعنية على تعزيز الثقة المتبادلة وحل الخلافات سلميا من خلال الحوار والتشاور. وتؤيد الصين استمرار المساعي الحميدة وجهود الوساطة التي يبذلها مكتب الأمم المتحدة لغرب إفريقيا و منطقة الساحل للمساعدة على ضمان إجراء انتخابات سلمية وذات مصداقية وشفافة في تلك البلدان، على أساس الاحترام الكامل لملكيتهم الوطنية".

وتابع وانغ أنه ينبغي على المجتمع الدولي مساعدة دول المنطقة في القضاء على الأسباب الجذرية لعدم الاستقرار من خلال التنمية.

وحول الوضع الأمني في المنطقة، أكد شوانغ ضرورة بذل جهود لمساعدة دول المنطقة على مواجهة التحديات الأمنية، مشيرا إلى أن الهجمات الإرهابية التي تشنها بوكو حرام، والقرصنة في خليج غينيا، والعنف بين الطوائف تقوض بشكل خطير أمن المنطقة واستقرارها، وأنه يجب على جميع أطراف الصراع الاستجابة لنداء الأمين العام للأمم المتحدة بوقف إطلاق النار على الصعيد العالمي.

ولفت شوانغ إلى أنه ينبغي تعبئة المزيد من الدعم لتعزيز قدرة دول المنطقة، على مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية بفعالية أكبر، وينبغي على المجتمع الدولي تقديم المزيد من المساعدة الإنسانية للمنطقة وضمان إيصالها في الوقت المناسب إلى أكثر الفئات ضعفا.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]