خطأ شائع.. المشروبات الساخنة لا تناسب أيام الصيف الحارة

10-7-2020 | 14:53

المشروبات الساخنة

 

نجاتى سلامة

مع قدوم فصل الصيف ، تنتعش مبيعات المشروبات الباردة و الأيس كريم وغيره من البارد والمثلج، وفى المقابل تنخفض مبيعات المشروبات الساخنة ، ولا يعلم غالبية الناس أيهما أفضل وأكثر فائدة لأجسامهم، البارد أم الساخن؟


تقول الدكتورة أميرة نزيه القصاص، أخصائية التغذية العلاجية وعضو الجمعية الأوروبية للتغذية لـ"بوابة الأهرام"، إن غالبية الناس تقبل على المشروبات الباردة خلال فصل الصيف ، ويتعاملون معها على أنها وسيلة تنعش أجسامهم فى المناخ الحار، ويرفض هؤلاء تناول المشروبات الساخنة أو الدافئة، وذلك رغم أن فوائدها عظيمة على أجسامهم، وأنها تعد الأفضل لصحتهم.

وأضافت: إن المشروبات الساخنة أو الدافئة تساعد الجسم على التعرق، وهو أمر مفيد جدا لصحة الجسم، حيث يعمل على ترطيب الجلد من خلال تخفيض درجة حرارته، وهو ما يجعل الجسم يشعر بالبرودة.

ونوهت الدكتورة أميرة إلى أن المشروبات الباردة والمثلجات تعمل عكس المشروبات الساخنة ، حيث نها تؤدى إلى انقباض الأوعية الدموية، ما يساهم فى تقليل معدل التعرق المفيد للجسم، محذرة من تناول المشروبات الساخنة بإفراط، مشيرة إلى أنها قد تؤدى لرفع درجة حرارة الجسم الداخلية، لذا يفضل تناول مشروب أو اثنين فقط يوميا.

ونصحت أخصائية التغذية العلاجية من يفضلون تناول المشروبات الباردة أو المثلجات طوال فصل الصيف ، بتناول كل ما هو قليل السعرات، ويفضل أن تكون مكوناته طبيعية مثل الشاي أو الزبادى المثلج وغيرهما من المشروبات أو المثلجات.

مادة إعلانية

[x]