اليابان وأمريكا تجريان محادثات في ظل تصاعد التوترات بشبه الجزيرة الكورية

10-7-2020 | 13:23

شبه الجزيرة الكورية

 

أ ش أ

التقى وزير الخارجية الياباني توشيميتسو موتيجي، اليوم الجمعة، في طوكيو ، ونائب وزير الخارجية الأمريكي ستيفن بيجن، لمناقشة التوترات المتصاعدة على شبه الجزيرة الكورية في ظل رفض كوريا الشمالية لاستئناف المفاوضات مع أمريكا .


وقال موتيجي - في تصريحات نقلتها صحيفة (جابان تايمز) اليابانية - "إنه من المهم لليابان و الولايات المتحدة أن تتعاونا من أجل تعزيز والحفاظ على إستراتيجية "إندو-باسيفيك" منطقة حرة مفتوحة، رغم مواجهة العالم جائحة فيروس كورونا المستجد".

وأضاف "تحت التحالف الياباني-الأمريكي القوي، أود أن يتم التعاون بشأن قضايا إقليمية تتضمن الوضع في كوريا الشمالية والشواغل المشتركة للمجتمع الدولي".

وردًا على ذلك، قال نائب وزير الخارجية الأمريكي "إنه من المهم أن يعمل البلدان معًا بشكل وثيق الآن أكثر من أي وقت مضى".

وقام نائب وزير الخارجية الأمريكي بزيارة استغرقت يومين إلى طوكيو بعدما زار سول لإجراء محادثات مع مسئولين في كوريا الجنوبية بشأن تعثر الجهود الرامية إلى نزع السلاح النووي من الشطر الشمالي.

وقالت مصادر مطلعة "إن موتيجي وبيجن تبادلا الآراء حول الصين، في الوقت الذي تعزز فيه بكين سيطرتها على هونج كونج بفرضها قانون جديد للأمن القومي رأت بعض البلاد أنه يقوض مبدأ (بلد واحد ونظامان)".

يذكر أن العلاقات بين الكوريتين وصلت إلى أدنى مستوياتها بعدما دمرت كوريا الشمالية مكتب اتصال بين الكوريتين يقع على حدودها منتصف يونيو الماضي.

مادة إعلانية

[x]