برلماني لبناني يحذر من انهيار القطاع الصحي

9-7-2020 | 17:14

مجلس النواب اللبناني

 

أ ش أ

حذر رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب ال لبنان ي عاصم عراجي، من تعرض القطاع الصحي والطبي في لبنان للانهيار الشامل، ما لم تُتخذ خطوات سريعة لتدارك الأمر، في ظل ما يعانيه القطاع من تداعيات جراء الأزمة المالية والاقتصادية والنقدية الحادة التي يمر بها لبنان .


وقال عراجي – في مؤتمر صحفي عقب اجتماع لجنة الصحة بالمجلس النيابي – إن الارتفاع الكبير في سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة ال لبنان ية، تسبب في وضع ضغط كبير على القطاع الصحي ال لبنان ي بكافة أركانه، كما أن المواطن ال لبنان ي بدأ يلمس انقطاع الأدوية في الأسواق فضلا عن النقص في المستلزمات الطبية الضرورية في المستشفيات.

وأشار إلى أن عددا من القطاعات الطبية أصبحت غير قادرة على الاستمرار في توفير مستلزمات مثل الدعامات وصمامات القلب ومستلزمات جراحة العظام وغيرها. مضيفا: "الأزمة أزمة دولار قبل أن تكون أزمة قطاعات مهن حرة، وبعض القطاعات الطبية والمستشفيات خفضت بالفعل عدد موظفيها والعاملين بقطاع التمريض وكذلك الرواتب".

وشدد على أن انهيار القطاع الصحي يساوي انهيار الدولة ككل، مناشدا المسئولين في الدولة ال لبنان ية اتخاذ خطوات سريعة لإنقاذ القطاع من الانهيار السريع الذي يتعرض له.

ولفت إلى أن لبنان يستورد أدوية بقيمة مليار دولار سنويا، معربا عن تخوفه من عدم قدرة مصرف لبنان المركزي على الاستمرار في دعم الاستيراد وفق سعر الصرف الرسمي للدولار (1500 ليرة) في ظل ارتفاع سعر الصرف في السوق الموازية لنحو 9 آلاف ليرة، لاسيما وأن البنك المركزي يدعم أيضا شراء القمح والمحروقات، مقترحا أن يتم استيراد الأدوية والمستلزمات الطبية من خلال الشراء العام (المناقصات) من خلال المؤسسة العسكرية.

[x]