[x]

اقتصاد

«غرفة الجيزة» ترحب بإعلان «التموين» الشراكة مع القطاع الخاص لتطوير المنافذ السلعية

9-7-2020 | 14:26

عادل ناصر رئيس غرفة الجيزة التجارية

سلمى الوردجي

رحبت غرفة الجيزة التجارية ، برئاسة عادل ناصر، نائب رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، بالشراكة التي أعلنتها وزارة التموين والتجارة الداخلية ، مع القطاع الخاص، ل تطوير المنافذ السلعية التي ستطرحها الحكومة خلال الفترة المقبلة، مؤكدةً أن ذلك سيساهم فى ضبط أسعار السلع وزيادة معدلات المرونة في الأسواق.


قال أسامة الرفاعي، عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية، إن الخطوة التي أعلنتها وزارة التموين ممثلة في جهاز تنمية التجارة الداخلية، تعكس وعياً اقتصادياً متطوراً للحكومة والقيادة السياسية.

وأكد على أن تلك الشراكة من شأنها زيادة إيرادات المنافذ السلعية لما يتمتع به القطاع الخاص بالمرونة الإدارية التنافسية بين السلاسل التجارية.

وأعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية ، عزمها طرح مجموعة جديدة من المنافذ السلعية بنظام المشاركة مع القطاع الخاص، بمحافظات القاهرة والصعيد، كاشفةً أن متوسط الشراكة قد يصل إلى 9 سنوات قابلة للتجديد بموافقة الطرفين، وأنه خلال شهر أغسطس المقبل، سيتم افتتاح أول منفذ بنظام المشاركة مع القطاع الخاص والذي سبق وتم طرحه خلال الفترة الماضية.

وأضاف "الرفاعي"، أن إدارة القطاع الخاص للمنافذ السلعية التي ستطرحها الحكومة سيعمل بلا شك على تطوير هذه المنافذ ورفع كفاءتها وزيادة معدلات ضخ السلع بما سينعكس على المستهلك بتوفير جميع أنواع السلع الغذائية بأسعار عادلة ومناسبة لكافة شرائح المجتمع، فضلاً عن رفع كفاءة البنية التحتية لتلك المنافذ.

وطالب عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية، وزارة التموين بضرورة التوسع في إنشاء البورصات السلعية بالمحافظات حتى نستطيع مواكبة الأسواق العربية والأوربية.

وتابع: أن تطبيق تجربة البورصة السلعية، من شأنه بناء قاعدة بيانات سليمة عن السلع مما يساهم في توفير إمكانية توقع بتحركات الأسعار خلال الفترة المقبلة، وهو ما يساهم في تأمين احتياطيات البلاد من السلع.

وأشار "الرفاعي"، إلى أهمية إقامة مراكز لوجستية للتخزين وكذلك وجود أسطول نقل قوي في المحافظات المختلفة، وفي حالة تدشين بورصات حقيقة للسلع ستكون الخطوة بداية للقضاء على بعض الممارسات الاحتكارية لعدد من السلع في الأسواق، متوقعاً تفعيل تلك الإجراءات لبدء التداول مع نهاية العام الجاري.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة