بعد تعرضه لحملة "ترهيب وتنمر".. الشاهد الرئيسي في محاكمة عزل ترامب يتقاعد من الجيش

8-7-2020 | 22:39

ترامب

 

واشنطن- سحر زهران

تقاعد اللفتنانت كولونيل الكسندر فيندمان الذي قدم أدلة دامغة ضد الرئيس دونالد ترامب في آلية عزل ه في الكونجرس، من صفوف الجيش الأمريكي، الأربعاء، بعد تعرضه لحملة تنمر وترهيب .


وأقيل فيندمان (45 عاما) من منصبه في مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض في فبراير، بعد يومين على تبرئة ترامب في مجلس الشيوخ .

وكان فيندمان يترقب ترقيته لرتبة كولونيل لكن محاميه ديفيد بريسمان قال في بيان إن من الواضح أن تلك الترقية لن تأتي قريبا.

وقال بريسمان إن فيندمان يتقاعد اليوم بعد أن بات واضحا أن مستقبله داخل المؤسسة التي خدمها بوفاء سيبقى محدودا إلى الأبد.

واضاف أن وطنية اللفتنانت فيندنمان كلفته مسيرته المهنية.

وأوضح : من خلال حملة تنمر وترهيب وانتقام، سعى رئيس الولايات المتحدة لإجبار اللفتنانت كولونيل فيندمان على الاختيار: بين الالتزام بالقانون أو إرضاء الرئيس. بين الوفاء بالقسم أو حماية وظيفته.

كان فيندمان حاضرا خلال المكالمة الهاتفية في 25 يوليو 2019 والتي طلب فيها ترامب من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي فتح تحقيق بحق منافسه جون بايدن.

واستدعاه الكونجرس للإدلاء بشهادته خلال جلسات الاستماع التي نظمتها اللجنة ضمن آلية ال عزل في مجلس النواب.

وقال جون بولتون الذي كان مستشار ترامب للأمن القومي عندما كان فيندمان في البيت الأبيض، لشبكة إم إس إن بي سي إن أداءه كان استثنائيا.

وقال بولتون الذي نشر مؤخرا كتابا عن الفترة التي أمضاها في البيت الأبيض مستشارا ل ترامب وينتقد فيه الرئيس بشدة أعتقد أنه كان يستحق الترقية.

وقال بولتون إن تقاعد فيندمان خسارة للبلاد.

 

مادة إعلانية

[x]