جماعات تقود حملة لمقاطعة إعلانات "فيسبوك" تنتقد استجابة الشركة لمطالبها

8-7-2020 | 03:14

شركة فيسبوك

 

الألمانية

انتهى اجتماع لجماعات معنية بالحقوق المدنية وقادة موقع التواصل الاجتماعي " فيسبوك " لبحث سبل إنهاء خطاب الكراهية على منصة التواصل الاجتماعي، بنتائج مخيبة للآمال، حسبما ذكرت تلك الجماعات.


ويدعو التحالف المسمى "أوقفوا الكراهية من أجل الربح"، الشركات إلى وقف بث إعلانات على فيسبوك خلال شهر يوليو، متهما عملاق التواصل الاجتماعي بالإخفاق في مكافحة العنصرية والعنف والمحتوى الذي يحرض على الكراهية والتضليل المعلوماتي.

وذكر التحالف في بيان: "بدلا من الاستجابة بشكل فعلي لمطالب عشرات من أكبر المعلنين على المنصة التي انضمت إلى (حملة) أوقفوا الكراهية من أجل الربح لمقاطعة الإعلانات خلال شهر يوليو، تريد فيسبوك منا أن نقبل نفس الخطابة القديمة التي أعيد تعبئتها كرد جديد".

وجاء البيان بعد أن التقت تلك الجماعات بمارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي ل فيسبوك ، وشيرل ساندبيرج، رئيس العمليات، الثلاثاء.

يشار إلى أن شركات من بينها أديداس وستاربكس قررت سحب إعلاناتها على فيسبوك خلال شهر يوليو، مما يوجه صفعة إلى الشركة التي تعتمد في جميع أرباحها تقريبا على الإعلانات.
 

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]