سائق اللودر الذي انهار عليه مبنى أثناء إزالته يكشف تفاصيل جديدة في واقعة نجاته من الموت

6-7-2020 | 23:48

الإعلامي وائل الإبراشي

 

سارة إمبابى

قال محمد عاطف، سائق لودر ، تصرف بشجاعة خلال هدم عقار مخالف، "إنه غير مستوعب إلى الآن أنه ما زال على قيد الحياة، بعد انهيار مبنى مكون من 5 طوابق، على الحفار الذى كان بداخله"، وتابع: "أنا حاولت أنقذ نفسى بس معرفتش.. وأنا حتى هذه اللحظة مش مصدق أنى عايش ولا عارف طلعت أزى".


وأضاف "عاطف" خلال اتصال هاتفي ببرنامج "التاسعة"، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، أن معنوياته متدنية بشكل كبير، من هيبة الموقف الذى تعرض له، وتابع: "أنا أول مرة أشتغل فى الهدم، المفروض يكون معايا مهندس وأنا بهد هو كان فيه مهندس بس مكنش بيوجهنى فى الشغل".

ولفت "عاطف"، إلى أنه متواجد الآن بالمنزل، مطالباً الجهات المعنية تعويضه، وتابع: "أنا بساعد الدولة ليه محدش ساعدنى.. حتى عربية الإسعاف محدش جابها واتعالجت على نفقتى الخاصة".

وتابع "عاطف": "الناس طارت أول ما المبنى نزل علي.. وعافرت لحد ما طلعت، مش مصدق أنى طلعت ولا عارف أنا طلعت إزاى.. ولو طلعت من غرفة ال لودر كنت مت".

[x]