عاد بعد غياب 16 أسبوعا.. تعرف على قصة تأسيس "متحف اللوفر" في باريس

6-7-2020 | 16:25

متحف اللوفر، في العاصمة الفرنسية باريس

 

مصطفى طاهر

فتح متحف اللوفر ، في العاصمة الفرنسية باريس، أبوابه أمام الجمهور من جديد، بعد نحو أربعة أشهر من الغياب في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا.


وبث المتحف عبر صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعي منذ قليل، أول لحظات لعودة الجمهور إلى أحضان اللوفر، بعد إغلاق امتد لمدة 16 أسبوعا.

ويفرض المتحف العديد من الضوابط و إجراءات السلامة ، للحفاظ على الجمهور، من بينها ارتداء الكمامات وتقليل عدد الزوار.

وفيما يخص القاعات التي يصعب فيها تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي، فقد قررت إدارة المتحف إغلاقها بشكل مؤقت لحين تجاوز أزمة الفيروس المستجد بشكل نهائي.

ويعد متحف اللوفر Musée du Louvre من أهم المتاحف الفنية في العالم، يقع على الضفة الشمالية لنهر السين في باريس، وهو أكبر صالة عرض للفن عالمياً، حيث يضم بين جنباته العديد من مختلف الحضارات الإنسانية .

المقر الأصلي للمتحف قبل إفتتاحه عام 1793م، قبل ما يزيد عن 225 عاما، كان عبارة عن قلعة بناها فيليب أوغوست عام 1190، لاحقاً تحول إلى قصر ملكي عُرف باسم قصر اللوفر.

كان آخر حكام فرنسا ممن اتخذوا اللوفر مقراً رسمياً هو لويس الرابع عشر الذي غادره إلى قصر فرساي العام 1672 ليكون مقر الحكم الجديد تاركا اللوفر ليكون مقراً يحوي مجموعة من التحف الملكية والمنحوتات على وجه الخصوص.

خلال الثورة الفرنسية أعلنت الجمعية الوطنية أن اللوفر ينبغي أن يكون متحفاً قومياً لتعرض فيه روائع الأمة، ليفتتح المتحف في 10 أغسطس 1793م، وقد أصبح لـ "اللوفر" مقرا جديدا حاليا في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]