حققت حلم ارتدائه لكثيرات ولم تلبسه يوم زواجها.. "فستان الزفاف" مفارقة غريبة في حياة رجاء الجداوي

5-7-2020 | 16:18

رجاء الجداوي

 

سارة نعمة الله

كيف يمكن أن تحقق حلم الآخرين دون أن تعيش الحلم ذاته؟ تلك الكلمات التي يمكن وصف الراحلة رجاء الجداوي بها، فرغم ارتدائها كثير من فساتين الزفاف بحكم عملها كعارضة أزياء، إلا أن المفارقة أنها لم ترتدي الفستان يوم زفافها من الراحل الكابتن حسن مختا ر، وذلك بسبب حالة الإعياء الشديدة التي كانت تمر بها والدتها حتي أنها نقلت إلى المستشفى يوم كتب كتابها بعد سقوطها.


وفي إحدى أحاديثها السابقة، عندما سألت الراحلة عن سبب استعارتها لطقم "كتب كتابها من الفنانة سهير البابلي"، قالت الجداوي: "عارضة الأزياء تشبه صراف الخزنة اللي بيصرف الملايين للناس وأحيانًا يبقى محتاج عشرة جنيه".

لكن كيف عوضت الراحلة الحلم في ليلة زفاف ابنتها أميرة مختار ؟
الراحلة روت القصة في حوار لها في برنامج "ليلة العمر" مع الإعلامية حياة عبدون، وقالت: "أعتبرت فستان أميرة فستان فرحي أنا، لأني ملبستش فستان ليا، وعشت طول عمري بلبس فساتين الزفاف للغير ولبسته آلاف المرات، وأكتفيت بجيب وبلوزة استلفتهم من سهير البابلي وخدتها منها بعد كتب الكتاب وقولتلها للذكرى.

واستكملت: كان نفسي أشوف أميرة وأشوف نفسي في الفستان ده، فستان الزفاف عملوا مصمم مصري صديقي ومعترف ليا بجميل أني دخلته المجال ده وهو في عمر ال 12 عاما، وكان بيقولي يوم ما هتتجوز أميرة أنا اللي هعملها الفستان وبالفعل نفذه بحب شديد جداً لها بعد اتفاقنا على كافة التفاصيل معًا.

وتضيف: كان نفسي أعيش حسن جوزي اللحظة، لذلك عملت زفة طويلة جدًا أمسك بها زوجي بيد ابنتنا أميرة مرتديًا البدلة ال "سموكن" في الجزء الأول من الزفة قبل أن يسلمها لعريسها محمد.

رجاء الجداوي رحلت صباح اليوم الأحد بعد صراع مع المرض إثر إصابتها بفيروس " كورونا " وذلك بعد مكوثها أكثر من أربعين يومًا داخل مستشفى العزل بالإسماعيلية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]