مفتي الجمهورية: الإخوان يسعون للتمكين منذ 1939 وفكرهم قائم على إقصاء الآخر| فيديو

3-7-2020 | 23:22

الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية

 

راندا رضا

كشف الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية، عن سبب فشل الإخوان في احتواء الشعب المصري، موضحًا أنهم يتبعون الاستعلاء والاستكبار.


وأوضح خلال لقائه مع الإعلامي حمدي رزق ببرنامج «نظرة» المذاع على قناة صدى البلد، الإخوان بفكرهم ومنهجهم غرباء، وعليهم تغيير البناء العقلي إذا أرادوا البقاء على الأرض.

وقال مفتي الديار المصرية، إن فكر الإخوان من البداية كان قائمًا على فكرة الإقصاء، ولهذا لم يندمجوا في مصر.

وأشار إلى أنه عندما عقد مؤتمر الجماعة الخامس في عام 1939، قالوا إن دعوتهم انتشرت على حد زعمهم، وبات لها اتباع كُثر، ولذا لا بد من الانطلاق نحو القيادة، وشرعوا في الانطلاق للمسئوليين وأولى الأمر ليسألوهم إذا ما كانوا معهم أم لا .

واستطرد علام: "إذا كان رد المسئولون أنهم مع الإخوان، فإن الجماعة ستكون في ظهورهم وعونً لهم وإذا ما قالوا ليسوا مع الجماعة فإنهم سيكونوا حربًا عليهم".

وأوضح مفتي الديار المصرية، أن الإخوان يسعون للتمكين منذ 1939، وحتى قبلها مع الشاب حسن البنا، ثم جاء سيد قطب لينظر إلى هذا تنظيرًا كاملًا، في ناحية الاستعلاء وغيبة الدين.

وأضاف، سيد قطب كان يرى أن المجتمعات تعيش في جاهلية ولا بد من العودة للدين مرة أخرى، مشيراً إلى أن هذه المقدمات هي التي أودت إلى 30 يونيو و3 يوليو.


مفتى الجمهورية: الإخوان احتكروا الحقيقة والحق لأنفسهم

[x]