"ميريت الثقافية" تقدم رؤية جديدة لإبداع الفنان أحمد زكي

1-7-2020 | 16:16

رؤية جديدة لإبداع الفنان أحمد زكي

 

منة الله الأبيض

صدر العدد التاسع عشر- يوليو 2020 من مجلة ميريت الثقافية، الشهرية الإلكترونية التي تصدر عن دار ميريت للنشر.


يتصدر العدد "الملف الثقافي" بعنوان "سينما أحمد زكي .. إطلالة جديدة"، يتضمن ثماني مقالات: "طائر يحلق فى آفاق بلا حدود" للدكتور وليد سيف، "الندوب والأحلام.. سر نجاحات وإخفاقات أحمد زكي " للدكتورة صفاء النجار، "الثالوث الذهبي: زكي.. الطيب.. شيمي" للناقد الفني الأمير أباظة، "تناقضات أحمد زكي في "موعد علي العشاء" و"زوجة رجل مهم" للدكتورة د.لنا عبد الرحمن.

و"غرفة في قصر الإمبراطور" لمحمود قدري، و"الولد الأسمر الميكانيكي.. علامات سينمائية في طريق أحمد زكي " لغادة منصور، " أحمد زكي وسياسات المقاومة المرئية" كتبته بالإنجليزية الباحثة من مركز الدراسات العليا بجامعة هنتر بنيويورك ميريام جابرييل، وترجمته بتصرُّف: دينا نبيل، وأخيرًا مقال " أحمد زكي لاعب النرد" لمي المغربي.

الافتتاحية التي كتبها رئيس التحرير جاءت بعنوان " أحمد زكي البيه والبواب.. نموذج الفلاح النازح للعاصمة في مهمة رسمية"، ومنها: "ميزة زكي أنه -بإمكانيات جسده الثابتة- يستطيع أن يتلوَّن ويقنعك بأنه باشا أو وزير أو رجل مخابرات، أو تاجر مخدرات وضابط مكافحة المخدرات (!)، ومهرج، وعاطل، ومطرب وزعيم وصعلوك، الماكياج يمكن أن يساعد في لصق معالم تلك الشخصيات على وجهه، لكن قدرته على تحريك عضلات وجهه وجسده بالكامل، وتلوين صوته، جعلته مختلفًا".

في "إبداع ومبدعون" ضم باب "رؤى نقدية" خمس مقالات: الزمن المستمر للقصة القصيرة للدكتور عمار علي حسن، المنهجية وميكانيزمية تطوُّرها.. بين عقلانية العلم وبراجماتية الفلسفة للدكتورة نادية هناوي (من العراق)، المجاز بين مراحل التّأويل والتأويلية للدكتور محمد سعيد محفوظ، في قصيدة "صعبٌ أن أرى".. جدل الرؤية/ الرؤيا للشاعر كريم رضي (من البحرين)، وفي علاقة شمس الشموس الغيث بن جميل بالباهوت أحمد بن علوان للاعر والباحث علوان الجيلاني (من اليمن).

في باب "الشعر" اثنتا عشرة قصيدة للشعراء: محمود شرف، مؤمن سمير، إبراهيم حسو (من سورية)، عمر العسري (من المغرب)، ديمة محمود، صخر مجدل (من سورية)، دورين نصر سعد (من لبنان)، عبد الله زهير (من البحرين)، علي فرحان (من العراق)، زين العابدين محمد عبد الدايم، مصطفى حسين عثمان، ومروة الشريف.

وفي باب "القصة" ثماني قصص لكل من: منى الشيمي، ناصر الحلواني، إبراهيم فرغلي (فصل من رواية)، حمدي عبد الرحيم، هشام البستاني (من الأردن)، سمير فوزي، عبد الحميد البرنس (من السودان، فصل من رواية)، وحمدي حسين.

باب "نون النسوة" قدم "إضاءات حول ديوان "قبلات مستعارة" لرضا أحمد"، ضم ثلاث مقالات: التخييل المجازي للذات للدكتور محمد سمير عبد السلام، استلاب الإنسانية في دستوبيا للدكتورة هويدا صالح، والاعتراف بين الانفعال الذاتي والدهاء التقني للدكتورة ناهد راحيل، إضافة إلى قصائد جديدة للشاعرة رضا أحمد بعنوان "الاعتراف خطأ شائع".

باب "تجديد الخطاب" تضمن مقالًا طويلًا للدكتور محمد داود بعنوان "موقف العقل الرجعي من الغرب"، وفي باب "حول العالم" قدم الدكتور حمدي الشريف ترجمة كاملة لكتاب أصدره مؤخرًا الفيلسوف السلوفيني سلافوي جيجيك بعنوان "جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) تهزّ العالم".

باب "ثقافات وفنون" تضمن حوارًا أجراه صالح الدريدي (من تونس) مع الروائي السوري نبيل سليمان، بعنوان "الرواية والقصيدة واللوحة تهتكُ ما يشوِّه جماليات الاجتماع البشري.. أو جماليات الطبيعة!"، وفي "سيرة" مقال للكاتب الصحفي سمير غريب بعنوان "سنوات هزيمة يونيو: رواية شخصية"، وفي "ثقافة شعبية" مقال الدكتورة آمال كمال بعنوان "سلوك التسوُّل.. رؤية نفسية"، وفي "مسرح" مقال الدكتور عصام الدين عارف بعنوان "شاعر عربي فوق خشبة المسرح الإنجليزي"، وفي "كتب" مقال الدكتور حمدي النورج بعنوان "تغيُّر العقل.. كيف تترك التقنيات الرقمية بصماتها على أدمغتنا"؟، وفي "فوتوغرافيا" مقال مصطفى عبيد بعنوان "كيف رسَّخ فن الفوتوغرافيا ولع الغرب بالآثار المصرية؟"، وفي "حوادث" مقال دولا أندراوس بعنوان "عمى الألوان".

يذكر أن هيئة تحرير " ميريت الثقافية" تتكون من: سمير درويش رئيس التحرير، عادل سميح نائب رئيس التحرير، سارة الإسكافي مدير التحرير، والماكيت الرئيسي والتصميم والإنجاز التقني لهذا العدد إهداء من الفنان أحمد اللباد.

 ويتكون مجلس التحرير من: حمدي أبو جليل، حامد عبد الصمد، ومحمد داود.. وقد صاحب العدد لوحات للفنانة السودانية كمالا إبراهيم (لوحة الغلاف ولوحات باب إبداع ومبدعون)، والفنانة المصرية إنجي أفلاطون (ملف نون النسوة)، والمصور الفوتوغرافي المصري (صور بدايات الأبواب والغلاف الأخير).

مادة إعلانية

[x]