الأوقاف: لو كان الدين الإسلامى لا يحتوي على التجديد لما كان مناسبا للحياة

30-6-2020 | 14:12

وزارة الأوقاف

 

إيمان فكري

قال الدكتور أيمن أبو عمر، وكيل وزارة الأوقاف ، إن بداية دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي ل تجديد الخطاب الديني  كانت انطلاقة فى الدعوة لبناء فكر ديني وسطي، لافتًا إلى أن قضية التجديد لازمة وحتمية وواجب من أهم واجبات الوطن.


وأضاف "أبو عمر" خلال لقائه ببرنامج "هذا الصباح" المذاع على فضائية "اكسترا نيوز"، أنه  لو كان الدين لا يحتوي على التجديد لما كان مناسبا للحياة، منوهًا أن الشريعة الاسلامية صالحة لكل زمان ومكان وأول من تحدث عن التجديد هو صاحب الدعوة نفسه الرسول صلى الله عليه وسلم.

واستشهد بالحديث الشريف، عندما قال الرسول صلى الله عليه وسلم، "إنما الله يبعث  لهذه الأمة على رأس كل 100 عام من يجدد لها دينها"، موضحًا أن الرسول تحدث عن تجديد الدين.

وأشار وكيل وزارة الأوقاف ، إلى أنه فى السنوات الماضية كان هناك اختطاف للدين ودعوة للكراهية والعنف، خاصة وأن الجماعات الإرهابية المتطرفة تتحدث بالقرآن والدين وفقًا لفهمهم الخاطئ.

وأكد أن كلمة الرسول صلى الله عليه وسلم فى تجديد الدين يقصد بها إزالة كل ما يتعلق به من أفكار خاطئة وتوضيح المقصد الإسلامي الصحيح الذى يدعو للسلام.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]