قائد الدفاع الجوي: نتعهد باستمرار الجاهزية لمجابهة ما يستجد من تهديدات

29-6-2020 | 21:16

الفريق على فهمى قائد قوات الدفاع الجوى

 

مها سالم

أكد الفريق على فهمى، قائد قوات الدفاع الجوى ، للفريق أول محمد زكى، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، أن رجال قوات الدفاع الجوى يعاهدون الله أن يظلوا مرابضين في مواقعهم، يواصلون الليل بالنهار، حتى تظل قوات الدفاع الجوي قادرة على مجابهة ما يستجد من تهديدات وتحديات للدفاع عن هذا الوطن وهذا الشعب الذى يستحق أن يزهو ويفتخر بقواته المسلحة التي كانت وستظل دائماً بإذن الله درعاً للوطن وسيفاً على أعدائه.


وجاءت تصريحات الفريق علي هامش‎ احتفالات قوات الدفاع الجوي يوم ا لثلاثين من يونيو بمرور خمسين عاماً على عيدها، والذى يواكب ذكرى أول أيام ما سمى بأسبوع تساقط الفانتوم. كما وجه الفريق على فهمى قائد قوات الدفاع الجوي في هذه المناسبة الشكر باسمه واسم قادة وضباط وضباط صف وجنود قوات الدفاع الجوي لجميع القادة والضباط والجنود الذين شاركوا في صناعة هذا التاريخ العظيم، ولكل من يشارك ويساهم مع قوات الدفاع الجوي في الاحتفال بالعيد الخمسين لقوات الدفاع الجوي.

‎وأشار قائد قوات الدفاع الجوي في كلمته التي ألقاها بمناسبة الاحتفال بالعيد الخمسين لقوات الدفاع الجوي إلى أن قوات الدفاع الجوي فور صدور قرار إنشائها قامت بالتخطيط والتدريب للتصدي للعدو الجوي، حيث بذل رجالها الأوفياء جهودهم وحشدوا كل الطاقات، وسارعوا الزمن لبناء المواقع والتحصينات، ولاستكمال إنشاء حائط الصواريخ تحت ضغط الضربات والهجمات الجوية المعادية المستمرة، وأكد أن يوم ا لثلاثين من يونيو 1970 يوم عظيم فى تاريخ العسكرية ال مصر ية يذخر بالبطولات والأمجاد والفخر لرجال قوات الدفاع الجوي، ويمثل الإعلان الحقيقى عن اكتمال بناء حائط الصواريخ بسواعد رجال وأبطال الدفاع الجوى وبدأ تساقط طائرات العدو الجوي، معلنة بتر ذراعه الطولى وكسر إرادته لاختراق سماء الوطن، وقدرة مصر على أن تفرض إرادتها العسكرية على جبهة القتال.

‎واتخذت قوات الدفاع الجوي من هذا التاريخ ذكرى وعيداً يُحتفل به كل عام فهو يعتبر البداية الحقيقة لحسم انتصار أكتوبر المجيد، وأن احتفال قوات الدفاع الجوي اليوم هو بمثابة الوفاء والإجلال لكل شهداء قوات الدفاع الجوي الذين ضحوا بأرواحهم حتى تعلوا الرايات خفاقة دليلاً على العزة والكرامة والقدرة على التحدي وتأكيداً للنصر.

‎وقدم الفريق على فهمى الشكر والعرفان للقادة والرواد الأوائل ومصابي العمليات الذين سبقوا في تولى المسئولية وأدوا واجبهم بتفان وإخلاص، وأفنو حياتهم لرفعة شأن مصر نا الغالية وحملوا الأمانة في عزة وشرف وسطروا تاريخاً يشرفهم، وتتعلم منه الأجيال القادمة فاستحقوا منا كل تقدير واعتزاز، كما توجه بالتحية لرجال الدفاع الجوي حماة سماء مصر ودرعها الواقي وعينها الساهرة، المرابطين في ربوع الوطن الذين يتحملون مسئولية الدفاع عن سماء الوطن وقدسيته لا فرق عندهم بين سلم وحرب، كما قدم الشكر والعرفان لشعب مصر الوفي الذى أنجب هذه الكوكبة من أبنائه، رجال قوات الدفاع الجوي الأوفياء، الذى تحمل الكثير من التضحيات والمشاق من أجل دعمهم طوال فترة خدمتهم ب القوات المسلحة للعمل على رفعة شأن هذا الوطن.

‎كما وجه الفريق على فهمى، تحية شكر وإجلال وتقدير للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤكداً أن رجال قوات الدفاع الجوى يجددون العهد لسيادته فى أن يظلوا دوما جنوداً أوفياء حافظين العهد مضحين بكل غال ونفيس وأن يحفظوا للأمة هيبتها ولسماء مصر قدسيتها لتظل مصر درعاً لأمتنا العربية.

‎حفظ االله مصر وحفظ جيشها (الحصن والسند) ووقاها وشعبها شر الفتن وجعلها واحة للأمن والأمان لتستمر فى مسيرة التقدم والرقى والازدهار.

مادة إعلانية

[x]