50 مليون نسخة

29-6-2020 | 14:05

 

لا تُقاس قيمة الكتاب بعدد نسخه المبيعة فقط. ويصعب أن نجد معيارا حاكما في تصنيف الكتب حسب أهميتها في أي من مجالات المعرفة. فكيف نفهم، إذن، احتفاء الأوساط الثقافية الإيطالية الرسمية والمجتمعية برواية الأديب المفكر أُمبرتو إيكو «اسم الوردة»، علي أساس أن مبيعاتها تجاوزت 50 مليون نسخة؟ يبدو هذا الرقم خياليا في الأوساط الثقافية العربية. أرقام مبيعات الكتب العربية لا تعرف الأصفار الستة، أو حتي خمسة. لكن المبيعات المليونية لا تكفي لتفسير الاحتفاء الواسع الذي ترعاه وزارة الثقافة الإيطالية ، ويشارك فيه كثير من المنظمات الثقافية والقنوات التيليفزيونية، بمرور أربعين عاما علي إصدار رواية بيع منها أكثر من 50 مليون نسخة. ليست هذه الرواية الوحيدة ذات المبيعات المليونية. ولو أن عدد النسخ المبيعة هو معيار الأهمية، لوجب الاحتفاء كل عام برواية تشارلز ديكنز قصة مدينتين التي يعتقد أنها الأكثر مبيعا في تاريخ الروايات (حوالي مائتي مليون نسخة). وقد مر في العام الماضي 160 عاما علي إصدارها عام 1859. وتزداد أهمية السؤال عن الدافع وراء الاحتفاء الإيطالي الواسع برواية «اسم الوردة» عندما نعرف أن مؤلفها لم يضعها ضمن أفضل أعماله. كما يأخذ عليها بعض ناقديها أن السرد فيها متأثر بوضوح بموقف مؤلفها ضد الكهنوت الديني ، ويتسم بالمباشرة في بعض المواضع، علي نحو لا يترك للقارئ مساحة كافية للتفكير والتأمل. وربما كان صعبا أن يتجنب إيكو إظهار انحيازه في رواية تغوص في أعماق الحياة الكنسية ، وتدور أحداثها داخل أحد الأديرة، في القرن الرابع عشر، أي قبيل ظهور إرهاصات النهضة الأوروبية انطلاقا من بعض المدن الإيطالية. ويُحسب له أنه بحث في تاريخ تلك المرحلة بحثا عميقا، وطرح في ثنايا سرده أسئلة فلسفية بالغة الأهمية بطريقة مبسطة ومشوقة. الرواية، إذنتختلف علي تقدير قيمتها الأدبية والجمالية، علي نحو يعزز أهمية السؤال عن كيفية تفسير الاحتفاء الواسع الرسمي والشعبي بها في إيطاليا. وقد نجد هذا التفسير في توق كثير من الإيطاليين، مثل غيرهم من الشعوب، إلي الخروج من أجواء جائحة كورونا الكئيبة. وربما وجدوا في الذكري الأربعين لإصدار رواية ذات مبيعات مليونية فرصة لإيجاد أجواء احتفالية يشتاقون إليها، حتي إذا كانت فعاليات الاحتفاء بها محصورة في الفضاء الافتراضي. وهذا أحد مؤشرات متزايدة إلي أن الإبداع الأدبي والفني هو أكثر ما يساعد الناس في اللحظات الصعبة.


نقلا عن صحيفة الأهرام

مادة إعلانية

[x]