فرحة فتح المساجد والوعي المطلوب

29-6-2020 | 04:34

 

أعاد نقل صلاة الجمعة على شاشة التليفزيون الفرحة بالأجواء الروحانية التى تصاحب هذا التوقيت داخل كل البيوت.. 

فقد انبعثت حالة من البهجة والصفاء والأمان مع بث صلاة الجمعة التي توقفت منذ فترة؛ بسبب فيروس كورونا و الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشاره.. تلك الصلاة التى تعني الكثير لدى المواطن، تشعره بالأمان وراحة النفس، خاصة مع الاختيار المناسب لمن يقدم الصلاة على الشاشة، وتلك الأجواء أحاطت بى فى أثناء متابعتى نقل شعائر صلاة الجمعة بالتليفزيون المصرى من تقديم المذيع الشاب عمرو شهاب الذي قدم الصلاة على الهواء مباشرة من مسجد سيدنا الحسين رضى الله عنه، بسلاسة ومخارج واضحة وسليمة لكل كلمة ينطقها فى تقديم الصلاة ونورانية وبشاشة بالوجه تناسب أخلاقيات وهدوء وسماحة الدين الإسلامى، وأرى أن هناك سمات محددة لابد أن يتحلى بها مذيع تقديم الصلاة؛ لأنه من النجاح اختيار المذيع المناسب واللائق لما يقدمه.
 
وأعود ل فرحة فتح المساجد والاستبشار بها والفأل الخير فهي تستوجب التزاما بقواعد مهمة من جانب مرتادى المساجد أراها أعلى فى أهميتها وأكبر من مجرد إجراءات احترازية، بل أعتبرها من وجهة نظرى هى أيضا عبادة لأنها حماية للنفس وللآخرين وعدم تعريض المصلي نفسه أو غيره للأذى، واعترافه بأن المصلين شركاء في المسئولية بالحفاظ على صحة الجميع.
 
أرى أن استمرار فرحة المصلين بعودة المساجد أساسه هو الحفاظ على تطبيق الإجراءات الاحترازية ، فالواجب على الجميع الأخذ بجانب الحيطة؛ حتى لا يكون الشخص سبباً في نقل الوباء لغيره، فلابد من مراعاة التباعد الجسدي وعدم التزاحم، وعدم المصافحة المباشرة بين المصلين، والاكتفاء بإلقاء التحية بالإشارة مع ضرورة إحضار مستلزمات الصلاة من المنزل كالسجادة والمصحف إلى جانب أدوات الوقاية المعتمدة من كمامات وقفازات، وغير ذلك من الإجراءات التى تم التنبيه عليها ليتخذها المصلي داخل المسجد؛ ليظل مفتوحا يشرح القلوب طالما هناك التزام من جانب المصلين والعاملين بضوابط إعادة فتح المساجد والوعي بالظرف القهري بسبب الوباء الذي يعاني منه العالم كله.
 
(اللهم لا تفجعنا بأنفسنا ولا أهلنا، اللهم إنَّا نخاف الفقد، فلا تُحملنا مالا طاقة لنا بِه، اللَّهُمّ أدم عَلَيْنَا عَافِيَتَك وَأَمْنُك، اللهُم لَا تفجعنا بِأَنفُسِنا ولَا عائلتنا، اللَّهُمّ اصْرِفْ عَنا هَذَا الوبَاء، اللهم إنَّا نستودعك مَن نحب فاحفظهم بعينك التي لا تنام⁦ اللهم آمين).

مقالات اخري للكاتب

فنان الجيتار العالمي والتقدير المحلي

من أروع ما سمعت من موسيقى التانجو الساحرة معزوفة فنان الجيتار المصري العالمي الدكتور عماد حمدي، فحينما تعزف الفيولينة والجيتار رقصة التانجو الأرجنتينية

خطوات الوطنية للإعلام نحو الشفافية

استحداث الهيئة الوطنية للإعلام تطبيق (الواتس آب) لتلقي رسائل العاملين عليه يعد خطوة جادة وحقيقية نحو الشفافية، بل والإصلاح السريع.

تكامل المجلس والهيئتين.. صورة مشرفة

المتابع للمنتدى الإعلامي الذي أقيم أمس الأول حول التغطية الإعلامية المهنية لانتخابات مجلس الشيوخ، يشعر بالتفاؤل بل بالفخر بما يبدو واضحا من تعاون وتنسيق بين الهيئتين الوطنية للإعلام، والوطنية للصحافة، والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام لصالح حدث وطني مهم على أرض مصر.

إذاعة القرآن الكريم

> التطوير الذى شهدته إذاعة القرآن الكريم خلال الفترة الأخيرة يؤكد أن العمل والجهد والتفكير بشكل عصرى وعلمى يأتى بثماره، فلا أحد ينكر أن إذاعة القرآن الكريم

يا رايح على صحراء سيناء

من أجمل ما تعرض الشاشات أغنية (يا رايح على صحراء سينا/ سلم على جيشنا اللى حامينا) .. فما يخرج من القلب يصل إلى القلب، حيث حركت تلك الأغنية بداخلنا مشاعر فياضة وحماسية ببساطتها وصدقها .. مشاعر أهمها الانتماء والاعتزاز بالجيش المصرى العظيم.

وكل ساقٍ سيُسقَى بما سقى

كثيرا ما نتساءل عن حالات الانفلات الأخلاقي والسلوكي التى يشهدها المجتمع خلال الآونة الأخيرة وتغير القيم والسلوكيات والأعراف والعادات والتقاليد مع الأجيال الجديدة بل واعتبار كل ما سبق أمورا قديمة وبالية لا تستحق الاهتمام.

الإعلام الوطني

مصطلح الإعلام الوطني مصطلح نطلقه دومًا على ماسبيرو بقنواته الوطنية والخدمية، وهو أمر ليس بجديد على إعلاميي ماسبيرو وبرامجه وكل ما يبثه طوال الوقت.. تذكرت

الأكثر قراءة

[x]