رئيس غرفة الأخشاب: دولة 30 يونيو رسخت لدى المواطن الثقة في قوة بلده

29-6-2020 | 17:15

المهندس أحمد حلمي رئيس غرفة منتجات الأخشاب والأثاث

 

عبدالفتاح حجاب

قال المهندس أحمد حلمي رئيس غرفة منتجات الأخشاب والأثاث باتحاد الصناعات، إن أفضل ما حققته ثورة  30 يونيو هي أنها خلقت لدي المواطن فكرة الأمل وأن غدًا أفضل، ورسخت لدى المواطن المصري شعورا جديدا من التفاؤل والاطمئنان في أن الغد أحسن من اليوم، والسبب في ذلك حركة العمران الرهيبة التي تشهدها الدولة في كافة القطاعات وعلى كافة المسارات في آن واحد.


وأوضح قائلا:"كثيرًا ما التقي في سفري خارجيًا لدول أوروبية وغيرها أصدقاء، وعندما أتحدث عن مصر وخاصة بعد ثورة 30 يونيو ، أتكلم بكل الفخر والاعتزاز، لإيماني العميق بالتطور الحادث في مصر من تعليم، وبناء مدارس، وصحة، وإسكان اجتماعي، ومستشفيات،وتأمين، كما أتحدث عن حركة العمران التي تشهدها مصر في كافة القطاعات بما ينعكس على توفير فرص عمل وتشغيل للأجيال القادمة".

واستطرد: "بصراحة كل هذا التطور كان ينقص مصر ومنذ 10 سنوات ما كنا نستطيع أن نقول هذا الكلام، حتى ونحن في وسط أزمات مثل كورونا تشعر أن البلد منظمة، وهناك إدارة تتم بشكل منظم في كافة المجالات والقطاعات، وأن مصر تستطيع أن تنافس وتلحق الدول المتقدمة، وتولد شعور إطئمنان داخلي أن الدولة قادرة علي حل مشكلات الجميع رغم الأزمات وأن الدولة ماضية في الإصلاح ولديها خطط ورؤي واضحة وعندك دائما شئ جديد تنتظر الإعلان عنه يوميًا من مشروعات أو قرارات أو صناعات أو إسكان أو مناطق صناعية تبني".

وتابع: "بات المواطن المصري ينام ويستيقظ علي أخبار جديدة وإيجابية يوميا يتم الإعلان عنها يوميا، وهذا هو نجاح دولة 30 يونيو الذي يحسب لها في خلق الأمل في نفوس المصريين في الغد الأفضل دائما".

وأوضح "حلمي" أن الدولة نجحت في العمل علي الإصلاح في كافة القطاعات فكان تعويم الجنيه رغم قسوته أفضل علاج للدولرة وتوحيد سوق واحد لسعر الصرف ما شجع المستثمرين علي المجئ لمصر.

ولفت إلى أن قانون تفضيل المنتج المحلي سببًا في تعميق التصنيع المحلي وتقليل فاتورة الواردات، وجاء قانون الاستثمار ليعالج تشوهات الاستثمار في مصر ويعمل علي جذب رؤوس الأموال للاستثمار في مصر بكل ثقة.

ثم جاء قانون التراخيص الصناعية ليختصر مدة الحصول على التراخيص الصناعية من 634 يوما إلى 7 أيام، كما تم إطلاق البرنامج القومي لتعميق التصنيع المحلي والذي يستهدف الارتقاء بتنافسية الصناعة المصرية وإحلال المنتجات الوطنية محل المستوردة، كما تم إطلاق خريطة متكاملة للاستثمار الصناعي في مصر وتشمل 27 محافظة.

وقال إنه تم إنشاء المدن الصناعية أيضًا في عدد من المحافظات، وكل هذا إضافة إلي حركة البناء في تشييد بنية تحتية شملت محطات كهرباء وطرق وأنفاق وكباري، مشيرًا إلى أنه ستظل مصر تبني حتى تصبح أفضل دولة في العالم.

مادة إعلانية

[x]