ارتفاع حالات الإصابة بكورونا في طوكيو.. وخبراء يبددون المخاوف بشأن موجة ثانية

28-6-2020 | 15:31

إصابات جديدة بكورونا في طوكيو

 

الألمانية

تتزايد المخاوف في العاصمة اليابان ية، طوكيو، حيث إن زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا يدفع السكان للتساؤل عما إذا كانت الموجة الثانية من الإصابات بفيروس كورونا تقترب أم لا، طبقا لما ذكرته صحيفة "جابان تايمز" اليابان ية اليوم الأحد.


ولم تتضح أي أجزاء في العالم تخرج من الموجة الأولى أوتترنح على أعتاب الموجة الثانية، وفي كلتا الحالتين، يقول خبراء إن تمييز واحدة عن الأخرى سيكون صعبا وتمييز تقدم الموجة ربما يكون ممكنا فقط في وقت لاحق.

أضاف الخبراء أن "كل ما يمكننا فعله الآن هو الاستفادة من الدروس المستخلصة من الموجة الأولى والاستعداد للثانية".

وقال كوجي وادا، بروفيسور الصحة العامة في الجامعة الدولية للصحة والرفاهية في طوكيو وأحد أعضاء اللجنة الحكومية لمكافحة فيروس كورونا " لا نعرف حتى ما حدث في اليابان كانت الموجة الأولى أم لا".

وتابع "يمكن حدوث تفش في أي وقت. وستحدد الاحتياطات التي نتخذها الآن ما يحدث لاحقا"

وكانت العاصمة اليابان ية، طوكيو، قد سجلت لليوم الثاني على التوالي رقما مرتفعا قياسيا من الإصابات الجديدة بفيروس كورونا ، منذ أن تم رفع حالة الطوارئ في البلاد، في نهاية مايو الماضي.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابان ية (إن.إتش.كيه) اليوم الأحد أن الاختبارات أثبتت إصابة 60 شخصا بالفيروس، خلال يوم واحد. وكان عدد المصابين أمس السبت 57 شخصا، مما يعني أن عدد الإصابات الجديدة في اليوم، وصلت الآن إلى حوالي 50 حالة خلال خمسة أيام على الأقل.

وتم تحديد المناطق الترفيهية الليلية في طوكيو كمناطق لعدوى جماعية.

وأظهر عدد الإصابات اليومية الجديدة تراجعا حتى نهاية مايو الماضي، لكن بعد رفع حالة الطوارئ في 25 مايو بدأ الرقم في الارتفاع مرة أخرى في طوكيو.

مادة إعلانية

[x]