قدري إسماعيل: 30 يونيو ثورة رسمت صورة جديدة للاقتصاد المصري

29-6-2020 | 16:54

د. قدري إسماعيل عميد كلية الدراسات الاقتصادية والعلوم السياسية بجامعة الإسكندرية

 

محمود عبدالله

قال الدكتور قدري إسماعيل، عميد كلية الدراسات الاقتصادية والعلوم السياسية ب جامعة الإسكندرية ، إن ثورة 30 يونيو ، هي ثورة شاملة، حيث امتلكت فكرة " الشرعية الثورية " وهي فكرة بحثها علماء السياسة كثيرًا، وهو مفهوم جديد نحته المصريون في عالم السياسة.


وأضاف في تصريحات لـ"بوابة الأهرام"، أنه بمفهوم الشرعية الثورية ، نجح المصريون في إبعاد نظام أضرر بالبلاد ولم تكن له مقومات إدارة الدولة على الإطلاق، موضحًا أن "الإخوان" عبارة عن تنظيم، وبالتالي يمكنه إدارة نفسه وليس إدارة دولة بحجم وقيمة مصر.

وأوضح أن ثورة 30 يونيو تتشابه مع ثورة 23 يوليو، وكليهما خلص المصريين من نظام فاسد إلى حد كبير، مشيرًا إلى أن الفترة التي حكم فيها الإخوان مصر، من أسوأ الفترات من عمر الدولة المصرية، ولو طالت لاهتزت العديد من القيم الاجتماعية والسياسية في مصر.

وأشار "إسماعيل" إلى أن مصالح مصر السياسية تأثرت سلبًا خلال حكم "الإخوان"، كما أن العالم أصبح لديه رؤية سلبية عن النظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي في مصر، وكانت تلك الفترة بها بوادر انهيار لكافة النواحي بالبلاد.

كما لفت إلى أن النجاح في وضع حد لهذا الانهيار، مكسب لا يمكن تصوره ولا يمكن تحديد قيمته، حيث تم نقل مصر من وضع إلى وضع مختلف، حيث شهدت مصر حالة اقتصادية متدهورة أيضًا خلال حكم الإخوان البائد، حيث تعد 30 يونيو نقل للدولة المصرية من حالة الإفلاس إلى حالة اقتصادية جديدة تمامًا.

وأشار إلى أنه استطاع شخص واحد في تلك الفترة وهو الرئيس عبدالفتاح السيسي ، اتخاذ قرارات جريئة، وفي عالم السياسة لا يمكن أن نتوقع وجود رجل بهذه القوة، حيث اتخذ قرارات اقتصادية أنقذت الاقتصاد المصري سواء بتحرير سعر صرف الجنيه أو اللجوء إلى صندوق النقد الدولي، وانتهاج برنامج إصلاح اقتصادي قوي.

وتابع عميد كلية الدراسات الاقتصادية والعلوم السياسية ب جامعة الإسكندرية ، أن الحالة المصرية بعد رحيل نظام الإخوان البائد، تختلف كثيرًا عن مثيلتها أثناء حكمهم، خاصة الوضع الاجتماعي، حيث سادت حالة الفوضى في الشوارع، حتى استطاعت مصر التخلص منه ومن تأثيره.

وأكد أن مصر حققت قفزات اقتصادية خلال فترة الرئيس السيسي، كما أن السياسة الخارجية المصرية الحالية مشهود بها عالميًا، ولها قدر من الثقة، وإدارة ملفي سد النهضة والأزمة الليبية أكبر دليل على ذلك النضوج.

مادة إعلانية

[x]