بيوت الرحمن تستقبل زوارها فجرًا.. مشاعر اشتياق وفرحة مختلطة بالتباعد الاجتماعي والالتزام بالكمامات

27-6-2020 | 11:21

المواطنون يعودون للمساجد في صلاة الفجر

 

علاء عبدالله- خضر خضير– هاني الأسمر- محمد بكري ـ محمد مبروك

بفرحة عارمة أقبل من تعلقت قلوبهم بالمساجد عليها، اليوم السبت، وهرعوا إليها من كل حدب وصوب ينسلون، تجاه بيوت الله يؤدون ويقيمون شعائر صلاة الفجر ، كيف لا؟!.. وقد عاد إلى مسامعهم "حي على الصلاة.. حي على الفلاح".. وغاب عن مساعهم "ألا صلوا في بيوتكم.. ألا صلوا في رحالكم".


بعد 3 أشهر ثقيلة مرت عليهم، أغلقت فيها المساجد، قررت الدولة المصرية، إعادة فتح المساجد مرة أخرى اليوم السبت، لصلوات الجماعة، وفق ضوابط وشروط، تحفظ المصلين من انتشار فيروس كورونا، وذلك عن طريق ارتداء الكمامات، وتحديد مسافات آمنة للتباعد الاجتماعي بين المصلين، واستخدام كل مصلي سجادة صلاة خاصة به.

وترصد "بوابة الأهرام" خلال السطور التالية، عددا من مشاهد عودة صلاة الفجر للمساجد في عدد من المحافظات.


أدى العديد من مرتادي المساجد من أبناء محافظة بورسعيد، أول صلاة فجر، اليوم السبت، بعد توقف دام حوالي ثلاثة أشهر، التزموا خلالها بالإجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة لمنع انتشار فيروس كورونا، والتي حددتها الجهات الصحية، والضوابط التي وضعتها إدارة المساجد للحفاظ على سلامة المصلين، حيث تم تجهيز المسجد بوضع علامات التباعد الاجتماعي، ووضع ملصقات توضيحية بالإرشادات الوقائية الصادرة بهذا الشأن، كما تم تعقيم المسجد بالكامل.


حرص المصلون على ارتداء الكمامات، واصطحاب سجادة الصلاة الخاصة، وكذلك ابتعد المصلون عن التصافح، وحرصوا على التباعد، وذلك في ظل الإجراءات التي فرضتها الدولة في إطار خطة التعايش مع فيروس كورونا.

وعبر المصلون عن سعادتهم وفرحتهم بإعادة فتح المساجد، والتي جاءت كوسيلة لإدخال السرور على قلوب الجميع، وبادرة أمل لانفراج في الأزمة بعد إغلاق دور العبادة لفترة تجاوزت الثلاثة أشهر.


مع كل مصل سجادة صلاة
لم يختلف الوضع كثيرا في مساجد كفر الشيخ، حيث فتحت المساجد أبوابها أمام المصلين، وحرص المواطنون، على الالتزام بالإجراءات الصحية والوقائية، حيث حضروا إلى المساجد مرتدين الكمامات الواقية، وملتزمين ب مسافات التباعد الاجتماعي، وبحوزة كل منهم سجادة صلاة خاصة به.

وأكد الشيخ سعد الفقي، وكيل وزارة الأوقاف بكفر الشيخ، ضرورة إغلاق المساجد عقب تعقيمها بعد كل صلاة، والتشديد على الالتزام بالإجراءات الوقائية والصحية حرصًا على سلامة المصلين من أبناء المحافظة.


غرفة عمليات للمتابعة في أسوان
وشهدت مساجد محافظة أسوان، أول صلاة جماعية بعد قرار فتح المساجد، والتزم المصلون بتنفيذ تعليمات دخول المساجد، والحضور بنسبة ٢٥٪؜ تقريبا، فضلا عن التزام مسافات التباعد الآمنة بين المصلين.
وأوضح الدكتور محمد عزت، وكيل وزارة الأوقاف بأسوان، الانتهاء من الاستعدادات والتجهيزات اللازمة لعودة الصلاة بالمساجد، ومنها أعمال التعقيم والتطهير، وضع علامات للتباعد بين المصلين داخل كل مسجد، لافتاً إلى أن المساجد ستفتح قبل الآذان بعشر دقائق، وتغلق بعد أداء الصلاة بفترة وجيزة لا تتعدى النصف ساعة.

وأشار وكيل وزارة الأوقاف بأسوان، إلى تشكيل غرفة عمليات مركزية ولجان تفتيش فرعية على مستوى جميع الإدارات، للمتابعة المستمرة والاطمئنان على تطبيق الإجراءات الوقائية بالمساجد، مع التدخل السريع عند رصد أي مخالفة وإغلاق المسجد المخالف.


غاب الأطفال عن الحضور في جنوب سيناء
ورصدت "بوابة الأهرام" التزام المصلون ب مسافات التباعد في أول صلاة جماعية، فجر اليوم السبت، عقب عودة فتح المساجد، حيث طبق المصلون تعليمات وزارتي الصحة والأوقاف، بارتداء الكمامات، وحرصوا على عدم اصطحاب الأطفال، وكان بحوزة كل منهم سجادة الصلاة الخاصة به.


التزام شديد بالغربية
وأكد الشيخ السيد محمد وكيل وزارة الأوقاف بالغربية، أن صلاة الفجر اليوم السبت، تمت بـ ٣٢٢٥ مسجد على مستوى المحافظة، بعد اتخاذ كافة المصلين التدابير الاحترازية، وأشار إلى أن المديرية بكافة إدارتها قامت بالمرور على كافة المساجد خلال اليومين الماضيين، للتأكد من تطهير ونظافة جميع المساجد.

وأضاف أنه أعطى توجيهات إلى جميع الأمة بضرورة عدم دخول المصلين، إلا بعد ارتدائهم الكمامات، علاوة على حملهم سجادة خاصة بهم حسب تعليمات وزير الأوقاف.

مادة إعلانية

[x]