وزير التنمية المحلية يوجه المحافظين بمتابعة ضوابط الفتح التدريجي.. ويؤكد: لاتهاون في صحة المواطنين

27-6-2020 | 11:28

اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية

 

أحمد حامد

وجه اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية ، المحافظين بضرورة المتابعة الدقيقة علي مدار اليوم لتطبيق الضوابط والاشتراطات الصادرة من الحكومة فيما يخص عملية تنظيم الفتح التدريجي المنضبط منذ اليوم السبت لبعض الأنشطة والمنشآت التي تقدم خدمات للمواطنين وعلي رأسها المقاهي والكافيهات والمطاعم والكافتيريا وما يماثلها من المحال والمنشآت ومحال الحلويات ووحدات الطعام المتنقلة.


وقال وزير التنمية المحلية إن الأجهزة التنفيذية بالمحافظات ستقوم بتنفيذ كافة التدابير الاحترازية والاحتياطات الصحية الصادرة من مجلس الوزراء والجهات المعنية بكل حزم وعدم التهاون مع أي مخالفات يتم رصدها.


وأعلن أنه تم تشكيل لجان من الوزارة والمحافظات للمرور المفاجئ والتأكد من تطبيق تلك الإجراءات، لافتاً إلى متابعة غرفة العمليات وإدارة الأزمات بالوزارة مع غرف العمليات بالمحافظات لتنفيذ الاشتراطات الصادرة من الحكومة والسلطات المختصة والتأكد من تنفيذها.

وأوضح شعراوي أنه سيتم البدء في تنفيذ تلك الضوابط من اليوم السبت وحتي إشعار آخر ، علي أن تكون ساعات استقبال الجمهور ( الجلوس ) من الساعة السادسة صباحاً وحتي العاشرة مساءً ، وغلق المحال التجارية في المواعيد المحددة في التاسعة مساءً وألا تزيد نسبة الاشغال علي ٢٥٪؜ من الطاقة الاستيعابية مع الالتزام بمراعاة قواعد التباعد الاجتماعى وعدم تقديم الشيشة .

وشدد علي أنه سيتم اتخاذ كافة الاجراءات القانونية تجاه المخالفين لتلك القرارات بكل حسم وعدم التهاون في الحفاظ علي صحة وسلامة المواطنين مع الغلق الاداري للمحال والمنشآت التي تخالف الاشتراطات والضوابط الموضوعة وسحب رخصة المدير ووقف النشاط.

وفي السياق ذاته وجه وزير التنمية المحلية المحافظات الساحلية بضرورة إخطار مسئولى القرى والمنتجعات السياحية الموجودة بها بجميع الاشتراطات والمعايير الصحية والاحترازية الصادرة من الوزارة الخاصة بالمطاعم والكافيهات والمقاهي ومحال الحلويات والمتواجدة داخل نطاقها وخاصة على الشواطئ وحمامات السباحة والتأكد من تمام الاغلاق فى الساعة العاشرة مساءً يومياً .

كما وجه شعراوي بتشكيل لجان للمرور والتفتيش بصورة دورية (على مدار اليوم) للتأكد من تطبيق المنشآت المشار إليها كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية والاشترطات الصحية واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين لتلك الضوابط والاشتراطات .

وشدد الوزير علي ضرورة استمرار إجراءات المحافظات والوحدات المحلية بمنع دخول المواطنين دون ارتداء الكمامات الواقية وكذا وسائل النقل الجماعية سواء العامة أو الخاصة ، وكذا توفير مستلزمات التطهير والتعقيم من فيروس كورونا المتسجد.

جدير بالذكر أن اللواء محمود شعراوي قد أصدر كتاباً دورياً الأسبوع الماضي للمحافظات يتضمن عدداً من الاشتراطات والمعايير العامة لعملية التشغيل والفتح للمنشآت .

حيث طالب الوزير بضرورة ترك مسافة لا تقل عن (2) متر بين طاولات الطعام، و(1) متر بين كل شخص وآخر بالمائدة، مع الأخذ فى الاعتبار العائلات بحد أقصى (6) أشخاص على المائدة ، مع تشغيل المصاعد - إن وجدت - بنسبة 50% من الطاقة الاستيعابية و غلق أماكن ألعاب الأطفال.

وشدد شعراوي علي ضرورة حظر إقامة الحفلات والمناسبات الخاصة أو أي نشاط يتعلق بتجمعات ، وتوزيع أماكن إعداد وتجهيز الأغذية في المطابخ بطريقة تضمن الحفاظ على التباعد الاجتماعى ووضع لافتات عند مدخل المنشأة بعدم دخول من لديهم أعراض فيروس كورونا.

وأشار وزير التنمية المحلية إلي أهمية توفير أدوات تطهير وتعقيم للأيدي في مدخل المنشأة، و حظر "الخدمة الذاتية بالبوفيه" مع السماح بخدمة البوفيه "غير المفتوح"واستمرار الالتزام بضوابط تشغيل المطاعم المقررة.

وأكد شعراوي استمرار حظر تقديم الشيشة بالمقاهي والمطاعم ، وأهمية إزالة المفارش القماش من على موائد الطعام واستبدالها بأخرى أحادية الاستخدام (قدر المستطاع)، وفى حالة استخدام المفارش القماش يتم الالتزام بتغييرها بين كل مستخدم وآخر.

وطالب الوزير بضرورة الاعتماد على أدوات طعام أحادية الاستخدام (قدر المستطاع) وتوفير معقمات ومناديل تعقيم على موائد الطعام، مع وضع ملصقات أرضية لتنظيم أماكن الانتظار أمام دورات المياه والمصاعد.

وأكد اللواء محمود شعراوي أهمية الالتزام بتعقيم دورات المياه بين كل عميل وآخر باستخدام المواد المطهرة المعتمدة من وزارة الصحة والسكان ، وتطهير الأثاث والأقمشة بشكل منتظم مع وضع الإرشادات التوعوية في جميع أنحاء المنشأة ، مؤكداً ضرورة توفير سلات مهملات تفتح بالقدم دون الحاجة إلى اللمس فى الحمامات والمطابخ و التخلص من النفايات بشكل آمن وفقاً لإرشادات وزارة الصحة والسكان ووزارة البيئة.

وحول الاشتراطات الواجب توافرها للعاملين بتلك المنشآت ، أشار شعراوي في الكتاب الدوري الذي أصدره أنه سيتم قياس درجات الحرارة لجميع العاملين يومياً، وإخطار وزارة الصحة والسكان بأى حالة إصابة يتم اكتشافها ، مع توفير أدوات الوقاية الشخصية للعاملين ومواد التعقيم من خلال الشركات المعتمدة من وزارة الصحة والسكان.

وشدد وزير التنمية المحلية علي ضرورة التزام العاملين في المنشأة بارتداء الكمامات طوال ساعات العمل وعدم تشغيل من يعانون من أعراض مرضية وتوعية العاملين بكافة المعلومات الخاصة بفيروس كورونا والإجراءات الوقائية في التعامل.

وفيما يخص الاشتراطات الواجبة اتباعها من المواطنين رواد تلك المنشآت ، أشار شعراوي إلي أهمية تقليل التزاحم والتدافع عند مدخل المنشأة من خلال وضع آلية لإدارة قائمة الانتظار إما عن طريق الحجز المسبق بالتطبيقات الإلكترونية أو التليفون أو أى وسيلة أخرى.

وطالب الوزير بضرورة توفير اجهزة كشف الحرارة لقياس درجات الحرارة لرواد المنشأة ، مشيراً الي أهمية تطبيق قواعد التباعد الاجتماعى وترك مسافة "متر "بين كل عميل وآخر داخل المنشأة فيما يخص خدمة الـتيك أواي وتقديم الطلبات إلى المنازل.

كما طالب الوزير بضرورة قصر التواجد داخل المنشأة على الطلب والدفع والحصول على إيصال ثم الخروج، على أن يكون انتظار استلام الطلب في المساحة المكشوفة خارج المنشأة من خلال مندوب تسليم الطلبات ، ووضع ملصقات أرضية لتنظيم أماكن انتظار رواد المنشأة كما سيتم وضع ملصق على مدخل المطعم أو الكافتيريا علية الإجراءات الواجب توافرها للمترددين.

مادة إعلانية

[x]