محمد محلب: المشروعات القومية أنقذت مصر من مخاطر الكساد والبطالة

25-6-2020 | 20:49

المهندس محمد محلب عضو جمعية رجال الأعمال المصريين

 

محمود عبدالله

قال المهندس محمد محلب، عضو جمعية رجال الأعمال المصريين، إن ثقة الدولة في شركات المقاولات الوطنية، هي أهم ملامح الـ6 سنوات الأخيرة والتي شهدت نهضة إنشائية كبيرة، موضحًا أن هذه الثقة أكسبت الشركات خبرات وقدرات استثنائية، حتى أصبحت مؤهلة لتصدير خدماتها على المستوى العربي والإفريقي.


وأكد في بيان صادر عن الجمعية اليوم الخميس، أن مصر في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي شهدت تحولات جذرية علي المستوى الاقتصادي وتحسين بيئة ومناخ الاستثمار، وأنه خلال الـ6 سنوات الماضية شهدت مصر طفرة غير مسبوقة في مجالات التنمية العمرانية في إنشاء المدن الذكية من الجيل الرابع والمشروعات القومية العملاقة في محطات الكهرباء والطرق ومختلف مجالات البنية التحتية.

وأضاف أن الاستعانة بالشركات الوطنية في تنفيذ خطط التنمية من أبرز القرارات وتوجهات الدولة في عهد الرئيس السيسي والتي ساهمت في تطور الشركات المحلية والحفاظ على استمراريتها وتعزيز منافستها على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي.

ولفت "محلب" إلى أن أهم ملامح نمط العمل فى هذه المشروعات هو ديناميكية الهيئة الهندسية والمرونة وقبل كل ذلك المتابعة الدقيقة واليومية من الرئيس شخصيًا، مما كان له بالغ الأثر فى سرعة الانتهاء من المشروعات فى أوقات قياسية مع مراعاة أعلى معايير الجودة والسلامة.

وأشاد بدور الهيئة الهندسية للقوات المسلحة في دفع عجلة قطاع المقاولات بسبب الطريقة المميزة فى إدارة المشروعات وآليات العمل والمتابعة، بالإضافة إلى منح الفرص للشركات في مختلف المجالات وبكل تصنيفاتها كبيرة ومتوسطة وصغيرة، مما كان له أكبر الأثر فى النهوض بالقطاع وإتاحة فرص للنمو والتشغيل.

وأكد أن حجم العمل والمشروعات آخر 6 سنوات أنقذ الدولة من الكساد ومخاطر البطالة، خاصة ما يتعلق باستيعاب ملايين فرص العمل للشباب خاصة العائدين من ليبيا وبعض دول الخليج.

وقال إن مصر استطاعت تجاوز الكثير من التحديات بسبب نجاح خطة الإصلاح الاقتصادي الجريئة التي بدأها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأكد أن تكاتف كافة فئات الشعب المصري والتكامل بين القطاع الخاص وأجهزة الدولة "كلمة السر" في الإنجازات التي حققتها القيادة السياسية والحكومة في الإصلاح الاقتصادي الأجرأ في المنطقة وتجاوز تحديات أزمة كورونا المستجد على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والصحي.

وأضاف: "أثبتنا كمصريين أننا قادرون على التعامل مع مختلف التحديات وبإذن الله سنتجاوز أية تحديات ومخاطر مستقبلية، وسنظل يداً وصفا واحداً خلف القيادة السياسية ضد مختلف الأخطار التي تواجهنا سواء داخليا أو إقليميا".

وأشاد بالتناغم بين مؤسسات الدولة وتكاتف القطاع الخاص في تجاوز تحديات أزمة كورونا، مؤكدًا أن القطاع الخاص يعمل بإخلاص وتفان من أجل تعويض الخسائر التي تعرض لها الاقتصاد المصري خلال أزمة كورونا، وكذلك فإن شركات المقاولات والإنشاءات تعمل بجد متواصل ودؤوب لتنفيذ واستكمال مخططات الدولة المصرية في مسيرة البناء والتنمية، بالتزامن مع الحفاظ على حقوق العمال واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية للحماية من الإصابة به.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]