مضاعفة الحد الأدنى للمعاشات وانحياز القيادة السياسية لكبار السن.. أهم ثمار أصحاب المعاشات من ثورة 30 يونيو

27-6-2020 | 20:39

صرف المعاشات - أرشيفية

 

أميرة هشام

أصحاب المعاشات تلك الفئة التي استحقت التكريم فلم تجده وأرادت التغيير فلم تستطعه ونادت من أجل سماع صوتها فلم يظهر مجيب لها حتى إذا ماجاءت الموجة الثورية الثانية 30 يونيو فحانت لحظة رد الجميل لأناس فنوا زهرة شبابهم في خدمة الوطن بمختلف مؤسسات الدولة لأعوام وأعوام .


أعتنت ثورة 30 يونيو بشكل خاص ب أصحاب المعاشات على مدى 7 سنوات، فمنذ عام 2014 حدث تطوير في منظومة التأمينات والمعاشات لتتحسن أوضاعهم تدريجيا، لتصل لمستوى ملائم نسبيا للعيش في آخر أيامهم التي يقضونها، وتكفل لهم حياة كريمة دون مذلة الاحتياج أو كونهم عبئا على الآخرين .

وهنا تتحدث الأرقام عن نفسها، ف الحد الأدني للمعاش ات في عام 2014 كان 450 جنيها أصبح 900 جنيه في عام 2020؛ مما يعني أنه تضاعف على مدار 6 سنوات بالكيفية التالية، حيث كان في 2014 هو 450 جنيها، ثم زاد في عام 2016 ليصبح 500 جنيه .

ووصل في عام 2018 إلى 750 جنيها (زاد النصف) واستقر به الأمر في عام 2020 ليصبح 900 جنيه .

وتوضح الأرقام والاحصائيات أن الدولة أنفقت على المعاشات 86 مليار ونصف جنيه مصري في العام المالي 2013 /2014، في حين بلغ إنفاق الدولة في العام المالي الذي تلاه 103 مليارات جنيه مصري .

بينما ارتفع المنصرف على المعاشات في العام المالي 2015-2016 ليصبح حوالي 117 مليار جنيه ويصل في العام المالي الذي يليه مايقرب من 133 مليار جنيه .

ويتواصل ارتفاع قيمة المنصرف من المعاشات في ميزانية الدولة، لتبلغ في العام المالي 2017 /2018 حوالي 154 مليار جنيه، ويستمر قطار زيادة قيمة المعاشات المستحقة كل عام دون توقف ليصل في العام الذي يليه إلى 176 مليار جنيه تقريبا .

ثم يأتي عام 2020 والذي شهدت فيه مصر جائحة كورونا وماكان لها من تداعيات اقتصادية، فما كان من الرئيس عبد الفتاح السيسي إلا أنه نأى بحقوق هذه الفئة عن تلك الأزمة الاقتصادية واتبع أقصى درجات المراعاة لهم وكفل لهم حقوقهم كاملة في الزيادات والعلاوات.

فعلى الرغم من أن قيمة الزيادة السنوية للمعاشات تتم حسابها وفقا لمتوسط معدلات التضخم، إلا أن قرار الدولة بزيادة المعاشات هذا العام كان بنسبة 14% وهي نسبة تزيد عن معدلات التضخم.

كما أن الرئيس السيسي تدخل منحازا ل أصحاب المعاشات في أزمة العلاوات الخمس، حيث كانت تعليماته للحكومة بعدم الطعن على حكم المحكمة الخاصة بتلك العلاوات.

أيضا تجاوز الرئيس عن الجدل والإشكالية القانونية بخصوص العلاوات، معطيا تعليمات واضحة بزيادة تلك العلاوات ل أصحاب المعاشات في انحياز واضح لهم، وهو ما أكدت عليه نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي في تصريحات لها موضحة أن صرف العلاوات الخمس جاء بناء على تعليمات الرئيس السيسي.

يشار إلى أن المستفيدين من صرف العلاوات الخمس يصل عددهم ل 2مليون و400 ألف مستحق وذلك من جملة 10 ملايين شخص من أصحاب المعاشات ومستحقيها .

ولايحتاج صاحب المعاش التقديم من أجل الحصول عليها، فستقوم الدولة بداية من يوليو المقبل الصرف ل أصحاب المعاشات الذين خرجوا على المعاش، اعتبارا من 1يوليو 2006 إلى 1 يوليو 2015 وحتى 2019 لغير المخاطبين بالخدمة المدنية.

وبذلك يكون مشهد تظاهر أصحاب المعاشات للمطالبة بزيادة معاشاتهم ومراعاة ظروفهم والذي تكرر في مناسبات عديدة قبل وبعد الموجة الثورية الأولى في 25 يناير، اختفى من الأذهان ليحل محله الرضا النسبي عما جنوه من ثمار وتبقى الأرقام والإحصايات الرسمية شاهدا على تلك الثمار.

[x]