دبلوماسي أمريكي سابق: ترامب يواجه أصعب أوقاته

22-6-2020 | 14:44

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

 

الألمانية

أعرب السفير الأمريكي الأسبق في ألمانيا، جون كورنبلوم ، عن اعتقاده بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يمر حاليا بصعوبات كبيرة عقب فعالية انتخابية في مدينة تولسا وقبل نحو أربعة أشهر على الانتخابات الرئاسية.


وقال كورنبلوم في تصريحات لمحطة "فونيكس" الألمانية اليوم الإثنين: "ما يمكن قوله هو أن ترامب ربما واجه أصعب أوقاته في الأسبوعين الآخيرين"، مشيرا في ذلك إلى الاحتجاجات عقب القتل الوحشي للأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد خلال عملية للشرطة، والكتاب المقرر ظهوره غدا الثلاثاء للمستشار الأمني السابق لترامب، جون بولتون، والارتفاع المتزايد على نحو سريع لعدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، والتراجع الاقتصادي، مضيفا أن المؤتمر الانتخابي الأخير كان انتكاسة إضافية، وقال: "هذا ليس جيدا له على الإطلاق".

وكانت الحملة الانتخابية لإعادة انتخاب ترامب نفت أمس الأحد ما تردد عن أن حملة عبر تطبيق تيك توك كانت وراء انخفاض نسبة المشاركة بصورة أكبر من المتوقع خلال تجمع انتخابي أمس الأول السبت في ولاية أوكلاهوما.

وأصدر الفريق الانتخابي لترامب بيانا نفى فيه قيام أشخاص بحجوزات زائفة، واتهم وسائل الاعلام والمتظاهرين بإثناء المواطنين عن الحضور.

وكانت شبكة سي إن إن قد أفادت أمس الأحد أن مستخدمى تطبيق تيك توك عملوا على التسجيل من أجل الحصول على تذاكر مجانية وبعد ذلك لم يحضروا التجمع الانتخابي.

وأشار التقرير إلى مستخدمة يطلق عليها ماري جو لاوب، كانت قد نشرت مقطع فيديو عبر تطبيق تيك توك تحث فيه المستخدمين على حجز تذاكر في محاول لتقليص الحضور في التجمع الانتخابي.

وقالت في مقطع الفيديو "كل من يريد مننا أن يرى القاعة المؤلفة من 19 ألف مقعد خالية تماما أو ممتلئة بالكاد، احجزوا تذاكر الآن، واتركوه يجلس بمفرده على المنصة".

وكان ترامب قد تباهى بأن نحو مليون شخص تقدموا للحصول على التذاكر في القاعة التي تتألف من 19200 مقعد في تولسا.

لكن الصور أظهرت الآلاف من المقاعد الخاوية. وقال قطاع الإطفاء في تولسا لمجلة فوربس إن نحو 6200 شخص حضروا التجمع، على الرغم من أن الحملة قالت إن العدد كان أكثر من ذلك.

مادة إعلانية

[x]