كوريا الشمالية: لا تراجع عن إرسال المنشورات الدعائية للجنوب

21-6-2020 | 22:31

كوريا الشمالية

 

أ ش أ

أعلنت كوريا الشمالية ، اليوم الأحد، أنها لا تنوي التراجع عن خططها بإرسال منشورات دعائية مناهضة لجارتها الجنوبية، عبر الحدود، مؤكدة أن الاتفاق بين الكوريتين الذي يُحرم مثل هذا الأمر "وثيقة لاغية".


وذكرت كوريا الشمالية ، أمس السبت، أن بيونج يانج تطبع مواد دعائية مناهضة ل كوريا الجنوبية بكميات كبيرة وتجهز لإرسالها عبر الحدود إلى كوريا الجنوبية ردًا على قيام منشقين كوريين شماليين في مدن حدودية كورية جنوبية بإرسال منشورات مناهضة للزعيم الكوري الشمالي عبر الحدود.

وعبرت وزارة الوحدة الكورية الجنوبية عن أسفها لهذا الأمر داعية الشمال إلى التراجع فورًا عن هذا الأمر قائلة: "إنه يمثل انتهاكا لاتفاق قمة بين الكوريتين".

وقال متحدث باسم إدارة الجبهة المتحدة الكورية الشمالية - في بيان أوردته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية في نسختها باللغة الإنجليزية - "نعلم جيدًا أن نشر المنشورات انتهاك للاتفاق بين كوريا الشمالية والجنوبية لكن لا نية لدينا لإعادة النظر أو تغيير خطتنا في وقت انهارت فيه العلاقات بين الكوريتين بالفعل"، وأضاف "يجب على السلطات الكورية الجنوبية أن تتوقف عن الحديث عن الاتفاق الذي أصبح الآن وثيقة لاغية".

يذكر أن كوريا الشمالية نسفت الأسبوع الماضي مكتب الاتصال المشترك مع كوريا الجنوبية والواقع في بلدة كايسونج الحدودية الكورية الشمالية، وكان مكتب الاتصال تأسس بناء على قمة في عام 2018 بين زعيمي البلدين.

وحملت كوريا الشمالية السلطات الكورية الجنوبية مسؤولية عدم منع المنشقين الكوريين الشماليين من إرسال المنشورات العدائية التي تنتقد زعيمها الشاب كيم جونج أون.

وتسعى الحكومة الكورية الجنوبية إلى سن تشريع يحظر إرسال المنشورات ورفعت دعوى قضائية ضد جماعتين منشقتين متورطتين في هذا النشاط العدائي، لكن كوريا الشمالية اتهمت سول بالتحرك متأخرًا.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]