مشايخ وأعيان قبيلة المجابرة في ليبيا ومصر يعلنون تأييدهم لتصريحات الرئيس السيسي

21-6-2020 | 21:25

الرئيس السيسي

 

أ ش أ

أعلن مشايخ وأعيان قبيلة المجابرة في ليبيا ومصر ، تأييدهم بما صرح به الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، بأن أمن ليبيا هو أمن مصر، وأن مدينتي سرت والجفرة خط أحمر.


واعتبروا مشايخ وأعيان قبيلة المجابرة ، في بيان مساء اليوم الأحد، المبادرة الليبية - الليبية " إعلان القاهرة " هي الخيار الأمثل لحل المشكلة الليبية، وذلك عن طريق الأمم المتحدة، داعين الجامعة العربية اتخاذ كل ما يلزم لوقف التدخل التركي في كل من ليبيا وسوريا والعراق لأن ما تقوم به تركيا هو إعلان حرب على الأمة العربية.

كما طالب البيان دول الاتحاد الإفريقي ودول الجوار الليبي، أن تقف صفًا واحدًا في سبيل وقف المد الإخواني الذي أصبح يستشري في الشمال والجنوب الإفريقي، مؤكدًا أن مجلس مشايخ وأعيان قبيلة المجابرة في كل ربوع ليبيا ومصر يتابع باهتمام كبير ما يدور على أرض الوطن وما تتعرض له ليبيا من قبل الإخوان المسلمين.

وأكدوا أن قلوبهم تنزف لما يتعرض له الوطن من خيانة عظمى وفي الوقت الذي تضمد فيه الجراح، لاح في الأفق شعاع مصر الكنانة، الذي يؤكد بأنه في العرين أسد، فليبيا جزء من مصر وأمنها أمن مصر، وذلك على لسان الرئيس عبدالفتاح السيسي.

مادة إعلانية

[x]