البرلمان العراقي يطالب الحكومة بالتحرك لوقف الاعتداءات التركية

20-6-2020 | 21:54

البرلمان العراقي

 

وكالات الأنباء

دعا نائب رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور بشير خليل الحداد ، اليوم السبت، الحكومة التركية بإيقاف القصف على المناطق الحدودية في إقليم كردستان العراق الذي تسبب بأضرار جسيمة في الأرواح والممتلكات، وأدى إلى الذعر والخوف بين المواطنين المدنيين الساكنين في تلك المناطق، معتبرا هذه العمليات العسكرية ضد حزب العمال داخل أراضي الإقليم انتهاكا للسيادة وتجاوزا على الاتفاقيات والمواثيق الدولية بين دول الجوار.


ونقلت "العربية نت" تصريحات الحداد في البيان الصادر من مكتبه الإعلامي بالقول: استمرار التدخلات العسكرية التركية في أراضي إقليم كردستان العراق سيزيد من توترات المنطقة ويؤثر سلباً على العلاقات بين البلدين الجارين، لذلك ندعو الحكومة العراقية إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تكرار الاعتداءات، وحماية الحدود والسيادة العراقية.

كما دعا الجانب التركي إلى إيقاف جميع العمليات العسكرية فوراً، وحل مشاكلها مع معارضيها بالحوار الجاد بما يؤمن الاستقرار في المنطقة وعدم الاستخفاف بأرواح المدنيين الأبرياء واحترام السيادة العراقية.

وجدد الطيران الحربي التركي، استهدافه مواقع في شمال العراق، وارتفعت حصيلة ضحايا الغارات التركية على شمال العراق إلى 5 مدنيين.

كما نقل مراسل "العربية" عن حزب العمال الكردستاني تأكيده إصابة 47 جنديا تركيا خلال العمليات.

وحول تفاصيل سقوط الضحايا المدنيين،، قال مراسل "العربية" إن 3 مدنيين عراقيين قضوا في قصف جوي تركي على دهوك.

وفي وقت سابق، أكد مسؤول عراقي محلي، الجمعة، مقتل مدني بغارة جوية تركية في شمال البلاد، في ثالث أيام عملية عسكرية جوية وبرية تشنها أنقرة في شمال العراق ضد عناصر حزب العمال الكردستاني.

وقال المسؤول في ناحية برادوست بمحافظة دهوك، شمال العراق، طالباً عدم كشف هويته، إن "راعي أغنام قتل في قصف للطيران التركي" على المنطقة فجر الجمعة.

ونشرت وزارة الدفاع التركية، فجر الجمعة، مقطع فيديو يرصد لحظات قيام عناصر الكوماندوز المشاركة بعملية "مخلب النمر" بمنطقة هفتانين شمالي العراق، بضرب أهداف للمسلحين الأكراد.

وأشارت الوزارة عبر "تويتر" إلى أن العملية تتواصل بنجاح كما هو مخطط له، وأن عناصر الكوماندوز تواصل تدمير ملاجئ، ومخابئ، ومواقع لحزب العمال الكردستاني في المنطقة.

وأرفقت الوزارة منشورها بمقطع فيديو يرصد لحظات ضرب تلك الأهداف من قبل الكوماندوز.

وشنت طائرات ومدفعية تركية غارات على نحو عشرين موقعا في قضاء زاخو بمحافظة دهوك شمال العراق، وأفاد مراسل العربية بمقتل عدد من الجنود الأتراك خلال عملية للإنزال الجوي بالمحافظة.

وقبل ذلك، قصفت مروحيتين تركيتين مواقعَ جبلية بمحافظة دهوك بإقليم كردستان.

وكان الجيش العراقي، أعلن الثلاثاء، أن 18 طائرة تركية اخترقت الأجواء العراقية وصولا للشرقاط، مؤكدا أن القصف التركي تصرف استفزازي وانتهاك للسيادة داعيا لعدم تكراره.

في حين استدعت وزارة الخارجية السفير التركي في بغداد وسلمته مذكرة احتجاج على الانتهاكات الحاصلة للسيادة العراقية.

مادة إعلانية

[x]